أقتباسات إليف شفق

أَلِفْ شَفَقْ ‏ ؛ هي روائية تركية تكتب باللغتين التركية والإنجليزية، وقد ترجمت أعمالها إلى ما يزيد على ثلاثين لغة. اشتهرت بتأليفها رواية قواعد العشق الأربعون سنة 2010. ويكيبيديا

في وجه الكوارث والموت ، تتبخر فوارقنا الدنيويه ونعود جميعا لنكون واحد ، حتى ولو لبضعه ساعات وحسب.

أنقذتني الكتب من الرتابة والغضب والجنون وتدمير الذات، وعلمتني الحب، بل وأكثر من ذلك بكثير.

إن البشر يميلون إلى الإستخفاف بما لا يمكنهم فهمه.

إن البشر يميلون إلى الإستخفاف بما لا يمكنهم فهمه.

وإذا كنت لا تقدر على الإستماع إلى الأفكار المعارضة , فإننا لا نستطيع أن نجري حواراً حراً , وإذا شعرت بالإساءة وهذا من طبع البشر , فتذكر نصيحة الرجل العاقل : إذا انزعجت في كل فركة , فكيف ستلمع المرآة.

إذا لم تتمكني من إيجاد سبب كي تحبي الحياة التي تعيشينها، فلا تتظاهري بأنك تحبين الحياة التي تعيشينها.

المرْء يَعرف دوما اللَّحظة الَّتي يُغرم فِيها.

لا يجوز أن تلعني أي شيء يهطل من السماء حتى لو كان مطراً ، فمهما كان المطر غزيراً ومهما كانت السماء ملبدة بالغيوم أو مهما كان الجليد يكسو سطح الأرض لا يجوز أن تتلفظي بكلمات نابية لأي شيء تخبئه لنا السماء.

يحدث أن يكون الاكتئاب فرصة ذهبية أعطتها الحياة لنا لنواصل التقدم في أمور تعني الكثير لقلوبنا، إلا أنها جراء تسرعنا أو إهمالنا، قد أزيحت تحت السجادة، أُخفيت فنُسيت.

إن عشاق الله لا ينفذ صبرهم مطلقاً، لأنهم يعرفون أنه لكي يصبح الهلال بدراً، فهو يحتاج إلى مزيد من الوقت.

المؤمن المُضطرب، هو الذي إذا صام رمضان كله باسم الله ، وقدم خروفا أو عنزة كل عيد ليغفر الله له ذنوبه، وإذا جاهد طوال حياته ليحج إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وإذا سجد خمس مرات كل يوم على سجادة صلاة، وليس في قلبه مكان للمحبة، فما الفائدة من كل هذا العناء؟ فالإيمان مجرد كلمة، إن لم تكن المحبة في جوهرها، فإنه يصبح رخواً ، مترهلاً ، يخلو من أية حياة ، غامضاً وأجوف، ولا يمكنك أن تحس به حقا.

لماذا تُنجبون الأطفَال إن كنتم لا ترعونَهم أيُّها المجَانين ؟ ألا يمكنكم السّيطرة على غرائزكُم ؟

يا الله، إما أن تمنحني نعمة الجهل، أو أن تمنحني القوة لأتحمل المعرفة، أرجوك لا تجعلني ضعيفة وعارفة في الوقت نفسه

كنت دوماً من المبكرين في النهوض من النوم وما أزال، فالاستيقاظ بعد شروق الشمس يجعلني أتبرم بعض الشيء.. وفوق هذا، أشعر حينها أن العالم كله راح يصطخبُ منذ مدة ولم أستطع اللحاق به، كأنني قد وصلت الحفل في آخره

لا استطيع أن أُغير اتجاه الريح لكنني أستطيع أن أُعدل من أشرعتي كي أصل الى غايتي ، اذا كان الوادي الذي في داخلك يسعدك أكثر من العالم الخارجي ، يمكنك أن تسقط فيه ، تسقط الى داخل نفسك.

لأن الحب يحب القوة، لذلك قد نقع في حب الآخرين بطريقة انتحارية، لكننا نادراً ما نستطيع أن نتبادل الحب مع الذين وقعوا في حبنا بطريقة انتحارية.

لا يعني الصبر أن تتحمل المصاعب سلباً، بل يعني أن تكون بعيد النظر بحيث تثق بالنتيجة النهائية التي ستتمخض عن أي عملية .. ماذا يعني الصبر؟ إنه يعني أن تنظر إلى الشوكة وترى الوردة، أن تنظر إلى الليل وترى الفجر .. أما نفاد الصبر فيعني أن تكون قصير النظر ولا تتمكن من رؤية النتيجة .. إن عشاق الله لا ينفد صبرهم مطلقاً، لأنهم يعرفون أنه لكي يصبح الهلال بدراً، فهو يحتاج إلى وقت.

ولكنّني أشعُر بنوعٍ من الخَواء الدّاخليّ، إنّي أنامُ طوالَ الوقْت، أو أبكِي، او آكُل.

لا أريد أن أعني لأحد شيء ، إني أريد السلام ، السلام الداخلي الذي يكون دون مدد من أحد ، بل من الله يُسكب في القلب.

نحن بخير طالما أننا نتظاهر بذلك، طالما أننا ندعيه من الخارج.

قديما قالوا إن ما يفعله المرء في السّـاعات الأولى من السنة الجديدة هو الذي من شأنه أن يقرر ما يفعله طوال تلك السنة ، آه لو كان ذلك صحيحا لأنها بدأت يومها الأوّل بعواطف معقّدة تثقل كاهل قلبِها ، وراودها الأمل في ألا تكون سنَة الإثم والخطيئة.

يقال أنّ القهوة مثل الحب، كلما صبرت عليها أكثر؛ ازداد طعمها حلاوة.

الماضي ليس سوى قيد يجب أن نتخلص منه ، إنه عبء ثقيل مبرّح ، كم أتمنى ألا يكون لديّ ماض ، كم أتمنى ألا أكون أحداً ، وأن أبدأ من نقطة الصفر وأبقى هناك حتى الأبد ، خفيفة كالريشة.

يكمن الحسد في جذر خوفنا الوجودي ، انظر الى تاريخ بني آدم ، كل تلك الحروب و ذاك الخراب ، هل تعرفين ما الذي قالوه عندما توقفت الحرب العالمية الأولى ؟ قالوا إنها الحرب التي ستنهي كل الحروب ! و بالطبع لم يحدث ذلك . لم تنته الحروب لأن هناك ظلمًا وتفرقة ، وبدلًا من الإشتغال بحل ذلك ، أنتجنا عرقية ودينية ونحن الآن موعودون بمزيد من التعارضات التي لم نعرف لها مثيلًا في التاريخ.

لقد رأيت أسوأ وأفضل ما في الانسانية لذلك لم يعد فيها ما يفاجئني

من الاخطاء التي ترتكبها النساء عادة على امتداد العصور : الاعتقاد بسذاجة بأنهن يستطعن بحبهن , تغيير الرجال الذين يحبونهم

الشيطان ليس قوة خارقة تهاجمك من الخارج، بل هو صوت عادي ينبعث من داخلك!.

إن السعي وراء الحب يغيرنا فما من أحد يسعي وراء الحب إلا وينضج أثناء رحلته , فما إن تبدأ رحلة البحث عن الحب حتى تبدأ في تتغيرنا من الداخل والخارج.

عش هذه الحياة خفيفة وفارغة مثل الرقم صفر! مثل هذا تماماً، فالوعي بالعدم وليس ما نتطلع لتحقيقه هو الذي يبقينا نواصل الحياة

ولقد آمنتُ مُبكّرًا بحقيقة إنسانيّة واحدة شهدتُ رفض ا?خرين لها دونَ جدوى: الوحدةُ جُزءٌ مُلازمٌ لكينونة ا?نسان.