أقتباسات توفيق الحكيم

توفيق الحكيم، ولد في الإسكندرية وتوفي في القاهرة. كاتب وأديب مصري، من رواد الرواية والكتابة المسرحية العربية ومن الأسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث، كانت للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي العربي إنتاجاته الفنية، بين اعتباره نجاحاً عظيماً تارة وإخفاقا كبيرا تارة أخرى، الأثر الأعظم على تبلور خصوصية تأثير … ويكيبيديا

فائدة الكلمات أنها تنعش القلب إذا قيلت لامرأه وتوصل إلى الحكم إذا قيلت لأمة.

المصلحة الشخصية هي دائماً الصخرة التي تتحطم عليها أقوى المبادئ

إن في الدنيا أشخاص يجري في دمائهم الفن وهم لا يشعرون.

ليس الشقاء هو البكاء و ليست السعادة هي الضحك

ما الغرور إلا وجه من وجوه الجهل.

كثير من الناس يعيشون طويلا في الماضي، والماضي منصة للقفز لا أريكة للاسترخاء

الفكرة تبقى دائماً كالبذرة تعمل عملها فى الخفاء

أما الدموع دورها بعد ذلك إنها للذكرى لا لمعالجه المواقف

إن الزوج هو آخر من يعلم شيئاً عن حقيقة مسلك الزوجة

و هل وقت الفلسفه الا عندما تستعصى حلول الاشياء؟!

لم أنضم فى حياتى إلى حزب، سياسي أو إجتماعى .. لأن مبادئ الحزب و مشاعره ثابتة فقط بالانتماء

فالمبادئ ليست بذات قيمة في نظري بغير الاشخاص الذين يطبقونها باخلاصويؤمنون بها ويحرصون عليها.

إن عجز العقل عن تعليل ما لا يتمشى مع منطقه كفيل بأن يحدث فينا هزة الخوف.

لقد إستيقظ فيه العقل منتعشا مع الصباح ، وبدا له أن العاطفة كادت تضله ..

الوسيلة الأولى للترغيب في القراءة هي استثارة الفضول الشخصي. ـ

القاضي : السيف الذي يفرضك لكنه يعارضك و بين القانون الذي يتحداك و لكنه يحميك

الحاكم لا يريد من المفكر تفكيره الحر بل تفكيره الموالي

لا يوجد امرأة فى باريس ترفض طاقة من الزهر!

إن أعجوبة الرحلة إلى القمر أو المريخ تلهب خيال الناس أكثر من أعجوبة إلغاء الجوع!..

مرة أخرى شعرت أنى لم أعد أميز الحدود الفاصلة بين عالم الحقيقة وعالم الخيال

إن الخيال عند الفنان كقطع الجلد عند الإسكافيرقع به فقط ثغرات الحقيقة الضائعة .

المجاملة هى النفاق الصغير….. هى كالجحش بالنسبة الى الحمار

إن اليوم الذي يمتلئ فيه الحكيم شعوراً بحكمتههو أقرب الأيام إلي ساعة إنكشاف الرداء عن حمقه المضحك

لا بد في جهاز الإنسانية من محركات الغريزة إلى جانب فرامل الحكمة

الفن أداة الإنسانية لتأمل ملامحها ومعرفة نفسها.

الإنسانية هي النقص و لكنها الحرية

الحضارة العظيمة لا تزيل الشر ولا تمحو الجريمة، ولكنها توجد الشر العظيم والجريمة العظيمة

الإنسانية هي النقص و لكنها الحرية

عدونا الآن , ليسوا في السماء ولا في الأرض .. عدونا داخل أنفسنا , عدونا هو تلك الحقيقة المدفونة

أيتها النساء والفتيات، اسمعن مني نصيحة لوجه الله : انظرن ساعة في المرآة وساعتين في الكتاب النافع الذي يجلي ويصقل كنوز نفوسكن وفضائلكن , اجعلي ساعة لمرآة الوجه وساعتين لمرآة النفس أن أردتن الجمال الذي يدوم.

السياسة و الدين مصدر قوة .. في إساءة إستخدامهما خطر علي الحياة العقلية

ليش اشق على النفس من ان نعطى شيئأ لا نستعمله أمعقول ان تكون لى هبة لا فائدة منها؟

كنا في الماضي نتكلم عن المستقبل … و اليوم لم يعد لنا مستقبل … في الوقت الضائع