أقتباسات روديارد كبلينغ

روديارد كبلنغ “Rudyard Kipling” كاتب وشاعر وقاص بريطاني ولد في الهند البريطانية. من أهم أعماله “The Jungle Book” “كتاب الأدغال” 1894. مجموعة من القصص، تحوي قصة “ريكي تيكي ريڤي”، و”قصة كيم” 1901 “عبارة عن مغامرة”. كما ألف العديد من القصص القصيرة. منها الرجل الذي سيصبح ملكاً 1888. و له العديد من القصائد، مثل: ويكيبيديا

الكلماتُ هي بالطبع أقوى مُخَدِرٍ تَستَخدِمُهُ البشرية.

حب المرأة لا يعترف بالعادات أو التقاليد . . إنه لا يعترف إلا بعود الثقاب الذي يحرقه.

تأتي علينا أوقات نكون فيها رهينة للتوتر والإكتئاب الأسود وشعور عام بعدم الرضى، ونحن نطلق عليها تهكماً شدة زائلة. ولكن-وهنا أعود لما جربته في حياتي- ذلك الوقت هو أفضل وقت ليتأثر شخص ما بإلهام كتاب.

إذا وثقت بنفسك حين يشك فيك الجميع!!
وإذا استقبلت النصر كما تستقبل الهزيمة سواء بسواء !!
وإذا استطعت أن ترى المعمول يهدم كل ما كرست حياتك من أجله وتنهض لتبني مجددا ما قد تهدم!!
وإذا استطعت أن تملأ فراغ كل دقيقة من حياتك بالعمل المفيد ساعتئذ تصبح رجلا يا ولدي

لا تفرط في الاهتمام بالثروة , أو السلطة , أو الشهرة , وإلا فإنك ستقابل يوماً ما شخصاً لا يبالي بأي من تلك الأشياء , وسوف تدرك حينها إلى أي مدى أصبحت فقيراً.

من المهم أن ينال الشخص شيئاً من المعرفة بخصوص الكتب الكلاسيكية، وذلك لأنها تعلمك بأن العالم لا يتطابق معك في شتى النواحي.

حدس المرأة أكثر دقة من يقين الرجل.

تصبح الكتب أخطر من المخدرات حينما تقرأ بإفراط.

لا تفرط في الاهتمام بالثروة , أو السلطة , أو الشهرة , وإلا فإنك ستقابل يوماً ما شخصاً لا يبالي بأي من تلك الأشياء , وسوف تدرك حينها إلى أي مدى أصبحت فقيراً.

خيانة المرأة التي أحبها . . لا يساويها إلا وفاء المرأة التي تحبني.

لا أحد يستطيع ترشيح الكتب -حتى لو كانت أفضلها – للناس إلا لو كان يعرف أدق تفاصيل كل فرد منهم.