أقتباسات صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيء. ويكيبيديا

فدعِ الحرصَ على الرزقِ فما … دُمتَ فيها باقياً فالرزقُ باقْ
وارضَ بالقسمةِ واعلمْ أنه … لا يقي مما ثقضاهُ اللّهُ واقْ

ذلوا بأسيافنا طول الزمان فمذ تحكموا اظهروا أحقادهم فينا لم يغنهم مالنا عن نهب أنفسنا كأنهم في أمان من تقاضينا

اعلموا أن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم.

والتقط اللذة حيث أمكنت***فإنما اللذات في الدهر لقط

لا تصاحب من الأنام لئيما ربما أفسد الطباع اللئيم

ورد الربيع فمرحبا بوروده***وبنور بهجته ونور وروده***ويحسن منظره وطيب نسيمه***وأنيق ملبسه ووشي بروده***فصل، إذا افتخر الزمان، فإنه***إنسان مفلته وبيت قصيده

اسمع مخاطبة الجليس ولا تكن عجلا بنطقك قبلما تتفهم لم تعط مع أذنيك نطقا واحدا إلا لتسمع ضعف ما تتكلم

تُؤنسُني الوَحدة ُ في خَلوَتي،. . . . . . وهذهِ من صفة ِ العالمِ
من يكُ بالعالمِ مستأنساً،. . . . . . فإنّني منّيَ في عالَمِ

نُهَوِّنُ في سُبلِ الغَرامِ نُفوسَنا و ما عادةً قبل الغَرامِ تهونُ

على أن لي عزما إذا رمت مطلبا رأيت السما أدنى إلي من الأرض

توق من الناس فحش الكلام فكل ينال جنى غرسه فمن جرب الذم في عرضه كم جرب السم في نفسه

إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا بيض صنائعنا سود وقائعنا خضر مرابعنا حمر مواضينا

عود لسانك قول الخير تنج به من زلة اللفظ لا من زلة القدم واحرز كلامك من خل تنادمه إن النديم لمشتق من الندم