أقتباسات عبدالله ناصر العتيبي

عبد الله محمّد العتيبي أكاديمي أدبي وكاتب وشاعر كويتي. ولد في مدينة الكويت. حصل على شهادة الدكتوراه من كليّة دار العلوم في جامعة القاهرة، عام 1977. عمل في التدريس الجامعي في جامعة الكويت، معيدًا فأستاذًا مساعدًا فرئيسًا لقسم اللغة العربية، ثم عميدًا لكلية الآداب. توفي في مسقط رأسه. ويكيبيديا

يحتفل العشاق بحبهم يوما في السنة..بينما احتفل أنا بأصدقائي طوال العام.

ياصاحبي قبل أن ترحل؟..هَل لقلبي أن يعانق قلبك؟

ليتني املك من الشوق زهرة..اهديها لقلوبِ سكنت مدن الحنين.

لا تدع الصدق يموت على لسانك!..بل اجعل قلبك زهرة للصدق يفوح ريحها من شفتيك.

لا تجعل من ذاكرتك مستودعاً للخردة..بل اجعلها متحفاً يخفي ذكرياتك الثمينة.

لا اعلم ماسر تلك الوسادة..التي كلما وضعت رأسي عليها ايقضت عالم الذكريات ليفترسني!

كم اشتاق لشاطئ به رائحتك أنت فقط..حيث الأمواج والطيور أبت ان تنسى مواعيد لقائنا.

كلما تمعنتُ في معنى الخُلُودوجدتُ أثراً للذكريات.

قد يتهمني البعض بالجنون! وهو لا يعلم أن للجنون لذة لا يعرفها الا من تعدى مايسمى بمرحلة العقلاء!!

على كوكبنا هذا العديد من الكنوز..أثمنها وأغلاها كنز يدعى بالصديق.

رائحة رحيلك ايقضت ذئاب الحنين..ووحده لقائك من يقضي عليها!

أن للصداقة معنى لا يعرفه الا من لا يخشى أعماق المحيطات..وبرد ثلوج الذكريات!

ما اجمل لقاء يجمعك بمن تحب..فهو ينسيك حنين الأمس و ذكريات الغد.

أن لرياح اليأس قوة لا يمكن وصفها..كما أن لجبال الأمل صلابة لا مثيل لها.

أجمل مافي الغربة أنها تجعل من الغرباء أصدقاء..وتجعل من الأصدقاء إخوة!

الوحدة لا تعني العزلة والابتعاد عن البشر!..الوحدة هي أن تصبح عاجزاً عن امتلاك ذكرياتِ جديدة