أقتباسات علاء الأسواني

علاء الأسواني، ولد في 26 مايو 1957 بالقاهرة، وهو أديب وطبيب أسنان وناشط سياسي مصري، حاز على العديد من الجوائز العالمية في الأدب وترجمت رواياته لأكثر من 37 لغة مختلفة ونشرت في أكثر من مائة دولة، كتب العديد من الروايات أشهرها “عمارة يعقوبيان”، كما عرف عنه كونه معارضا للنظام المصري ويكتب مقالا إسبوعيا بجريدة دويتشه فيله … ويكيبيديا

“ما يتنتشر فى مصر ليس تدينا حقيقيا انما اكتئاب نفسي جماعى مصحوب باعراض دينية”

“لم تعد تتحمل الحياة فى المنطقة الرمادية .. إما أن تتحقق المخاوف أو تتبدد .. مهما تكن قسوة الحقيقة فهى أرحم من الاوهام”

“إن تعبيرات (إهانة رموز الدولة) و (تكدير السلم الإجتماعى ) و (الحض على ازدراء النظام ) و (إثارة البلبلة) إلى آخر هذه التهم السخيفة هى من مخترعات الأنظمة الاستبدادية للتخلص من المعارضين وتكميم الأفواه حتى يفعل الحاكم المستبد ما يريده فى الوطن والناس فلا يجرؤ أحد على مساءلته”

“الزواج ليس وسيلة للتعارف، يُفترض أن تعرفى رجلاً وتحبيه، وفى لحظة ما تقرران أن تمضيا معاً بقية حياتكما، عندئذ يصبح الزواج منطقياً.”

“إن حرصنا الذليل على الحياة شيء دنيء حقا”

“إذا لم نطالب بحقوق الناس في العدل و الحرية,فلا خير في أي علم نتعلمه …

ناجي عبد الصمد”

“مشاعرى جياشة مضطربة تنقلب من النقيض إلى النقيض .. يغمرنى شعور بالبهجة و التفاؤل و تملؤنى الثقة بالنفس ، و فجأة بلا سبب ، أفقد حماسى و تنتابنى كآبة ، و أفقد الرغبة فى فعل أى شئ”

“الحياة أكثر تعقيدا, والشر موجود في أطيب الناس وأقربهم الينا..”

“كل نجاح خارج الوطن يظل ناقصاً …

دكتور كرم دوس”

“تبدو قطرة الماء نقية شفافة كبللورة فإذا ما كبرتها العدسات ظهرت فيها آلاف الشوائب ، ويظل القمر جميلا صافيًا ما دام بعيدًا فإذا ما اقتربت بدا لك كشاطئ قذر مهجور. حتى وجه التي تحب ، بشرتها الغضة الوردية التي تأخذ قلبك ، ما إن تضاعف قدرتك على رؤيتها حتى تبدو لك كنسيج قبيح مجعد . في كل مرة تتأكد الحقيقة . ليس اعجابنا بالجمال إلا خداعا للنظر وكلما اتسعت الرؤية بانت التجاعيد”

“فى علاقة الرجل بالمرأة لا شئ مؤكد ولا مستحيل.”

“ما أريح أن نلوم الآخرين علي فشلنا”

“إن الأوهام كما تخدعك تؤنسك ، أم الحقيقة الباردة الصارمة فهي تلقي بك فى وحشة قاسية”

“فجأة, تغير مساري, من عجب أن حياة الانسان تتبدل تماما بسبب موقف صغير او كلمة عابرة , قد يتغير مصيرنا فقط لأننا مررنا بشارع ما في ساعة معينة, لأننا اتجهنا يمينا وليس يسارا , لأننا تأخرنا في العمل فقابلنا بالصدفة شخصا ما … ”

“العنصرية هي الاعتقاد بأن الاختلاف في العنصر يؤدي الي اختلاف السلوك والقدرات”

“يجب دائماً أن نخفض توقعاتنا حتي لا نصاب بخيبة أمل …

كاترين”

“من الظلم ألآ ينبهنا أحد إلى الوقت اللذي تسرب من أيدينا كـل لحظة ,- إنها خدعة متقنة : أن ندرك قيمة الحياة فقط قبيل نهايتها .”

“المصريون يئسوا من العدل في هذه الدنيا فصاروا ينتظرونه في الحياة الآخرة ! .. ما ينتشر في مصر ليس تديناً حقيقياً, و إنما اكتئاب نفسي مصحوب بأعراض دينية! .. و قد زاد الأمر سوءاً أن ملايين المصريين عملوا سنوات في السعودية و عادوا بالأفكار الوهابية .. و قد ساعد النظام علي انتشار هذه الأفكار لأنها تدعمه … زينب

“يقاتل الجندي أعداءه بضراوة، يتمني لو يفنيهم جميعاً…لكنه إذا قدر له، مرة واحدة، أن يعبر إلي الجانب الآخر ويتجول بين صفوفهم، سيجدهم بشرا طبيعين مثله، سيري أحدهم يكتب خطاباً لزوجته، وآخر يتأمل صور أطفاله، وثالثا يحلق ذقنه ويدندن… كيف يفكر الجندي حينئذ؟… ربما يعتقد أنه كان مخدوعا عندما حارب هؤلاء الناس الطيبين وعليه أن يغير موقفه منهم.. أو.. ربما يفكر أن ما يراه مجرد مظهر خادع، وأن هؤلاء الوادعين ما إن يتخذوا مواقعهم ويشهروا أسلحتهم حتي يتحولوا إلي مجرمين، يقتلون أهله ويسعون إلي إذلال بلاده…”

“أنتِ تحبين مصر تماماً كما تحبين عرضاً طريفاً فى السيرك أو حيواناً نادراً فى حديقة الحيوان.لكن صدقينى.أن تولدى مصرية,فهذه مأساة!!”

“الزواج بدون حب هو عقد بيع لجسد المرأة مهما كان غطاؤه الديني أو القانوني, اذا تزوجت بدون حب فأنت في الحقيقة مجرد سلعة تم عرضها وأعجب بها الزبون وقرر شراءها.”

“والإنسان أقرب إلى تصديق ما يتمنى حدوثه”

“أنا لا أبني مواقفي في الحياة علي عدد المؤيدين والمعارضين”

“كل شعب فى العالم ينال الحكومة التى يستحقها ،،، هكذا قال ونستون تشرشل”

“ليس من العدل أن تبني حياتك كلها علي وجود شخص ثم تفاجأ باختفائه بلا انذار ولا سبب.”

“لو تخلصت من كل انتماء ماعدا إحساسك بالإنسانية سيساعدك ذلك علي اتخاذ الموقف الصحيح”

“قد يكون الإنسان محاطاً بالبشر لكنه يحس بوحده لأنه يفكر بطريقة لا يفهمها الآخرون.”

“إحنا فى زمن المسخ”

“إن الأدب يؤدي إلي تغيير إنساني يجعل الإنسان أكثر رقيا وأكثر رحابة ويعمل علي زيادة معرفة النفس البشرية، كما يجعل الإنسان يفهم الآخرين قبل الحكم عليهم”

هذا بلد صنع الحضارة على مدى آلاف السنين.. سوف تنتصر مصر وتستعيد استقلالها

تاريخ المدن مثل حياة البشرتتناوب عليه بلا توقف لحظات السعادة والالم

إن الانسحاق والعجز والسلبية هي الخسائر الفادحه التي منيت بها الشخصية المصرية من جراء الحكم الفردي

إن العبقرية المصرية ربما تتلخص في كلمة واحدة: التأقلم.

العنصرية هي الإعتقاد بأن اختلاف العنصر يؤدي الى اختلاف السلوك والقدرات الإنسانية (ص 29).

“في داخل كل مقموع يكمن طاغية صغير يتحين الفرصة لكي يمارس ولو لمرة واحدة الاستبداد الذى مورس عليه”

إذا لم نطالب بحقوق الناس في العدل و الحريةفلا خير في أي علم نتعلمه … ناجي عبد الصمد

في هذا العالم، الضعف والفناء لهما نفس المعنى

إن الأدب يؤدي إلي تغيير إنساني يجعل الإنسان أكثر رقيا وأكثر رحابة ويعمل علي زيادة معرفة النفس البشرية، كما يجعل الإنسان يفهم الآخرين قبل الحكم عليهم