أقتباسات مصطفى السباعي

مصطفى السباعي مؤسس حركة الإخوان المسلمين في سوريا. ويكيبيديا

قد تكون شدة الاحساس بلاء اكبر من شدة الغفلة

في الحكم ينكشف زيف الأخلاق.

حببوا إلى هذا الجيل العبث و الاستمتاع باللذة ، ثم اعتذروا عن إرضاء رغباته في الإذاعة و التلفزيون و الصحافة و الكتب بأنه يريد ذلك .. أفليس مثلهم كمن أغرى إنساناً بالمخدِرات ، حتى اعتادها ، ثم جاء يشكو منه، و يعتذر عن تقديم المخدر له بأنه لا يستطيع عنه صبراً ؟!

لا تستعجل الأمور قبل أوانها فإنها ان لم تكن لك أتعبت نفسك وكشفت أطماعك ، وان كانت لك أتتك موفور الكرامة مرتاح البال.

إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك وبين نفسك

تمشى الباطل يوماً مع الحق فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً. قال الحق: أنا أثبت منك قدماً. قال الباطل: أن أقوى منك. قال الحق: أنا أبقى منك. قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون. قال الحق: وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون. قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن. قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين.

من اطمأن إلى القوة فهو مغلوب ، و من اطمأن إلى الجاه فهو مخلوع

الفضيلة فرس جموح لا تنقاد إلا للمتمكنين منها

لا يلقي الشر سلاحه حتى يلفظ آخر أنفاسه؛ فهو لا يعرف الصلح والمهادنة أبداً

أكثر الناس لا يرون الشر لابساً رداءه ، بل مستعيراً رداء الخير ، و من هنا يضلون

صولة الحق في ساعات ، تقضي على انتصار الباطل في سنوات

سر النجاح في الحياة أن تواجه مصاعبها بثبات الطير في ثورة العاصفة

الأخلاق أولاً ثم العلم و الكفاءة ، هذا هو مفتاح السعادة للأفراد و الحكومات و الجماهير

زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية

العادة تبدأ سخيفة ، ثم تصبح مألوفة ، ثم تغدو معبودة

إذا حال دون نشاطك المعتاد حائل ، من مرض أو سجن أو ظرف قاهر ، فاستنقذ من نشاطك ما يمكن إنقاذه

لا تسعد الامة إلا بثلاثة : حاكم عادل ، و عالم ناصح ، و عامل مخلص

إذا مشيت في طريق معبدة ، فاذكر فضل الذين تعبوا قبلك في تعبيدها ، قبل أن تفاخر بسبقك من سار معك فيها ، فلولا أولئك ما سبقت هؤلاء

المغرور انسان نفخ الشيطان في دماغه، وطمس من بصره، واضعف من ذوقه، فهو مخلوق مشوه

وفّر حظك من الشكوى لمن كان له حظٌ من المروءة

العاجز من يلجأ عند النكبات الى الشكوى والحازم من يسرع الى العمل

الذي لا وفاء عنده لإخوانه عند نزول المحن بهم، لا وفاء عنده لأمته عندما تحتاج إليه.

من علامة حسن الخلق أن تكون في بيتك أحسن الناس أخلاقاً

اتخذ من الفشل سلما للنجاح ومن الهزيمة طريقا الى النصر ومن المرض فرصة للعبادة ومن الفقر وسيلة الى الكفاح ومن الالام بابا الى الخلود ومن الظلم حافزا للتحرر ومن القيد باعثا على الانطلاق.

أشد الالام على النفس : الام لا يكشفها الطبيب ولا يستطيع أن يتحدث عنها المريض