أقتباسات هنري ديفيد ثورو

هنري ديفد ثورو ‏ كان كاتب مقالات وشاعراً وفيلسوفاً أميركياً. ورائداً في مجال الفلسفة المتعالية. كان ثورو معروفاً بسبب كتابه “الحياة في الغابة” وهو انعكاس للحياة البسيطة في الطبيعة، وأيضاً بسبب مقالته «عصيان مدني»، وهي جدال حول عصيان دولة ظالمة. ويكيبيديا

صعوبة أن يرى المرء نفسه هي مثل أن ينظر إلى الخلف دون أن يستدير.

للبؤس ما يكفيه من الأصدقاء.

الإنسان الحر في أي مجتمع عليه واجب كسر القوانين الظالمة.

ليس هو المهم ما تنظر اليه , إن المهم هو ما تراه.

ليس مهما ما ستحصل عليه بعد تحقيق اهدافك بل المهم اي انسان ستكون بعد تحقيق تلك الاهداف.

الكذب الذي خلفنا والكذب الذي أمامنا لن يكون بذا أهمية إذا ما قورن بالكذب الذي يعشعش في صدورنا.

لغة الصداقة ليس الكلمات بل المعاني التي تسكن خلف الكلمات.

خطوة واحدة لن تعبد طريقا على الارض , كما ان فكرة واحدة لن تغير شيئا في العقل , تتابع الخطوات ستعبد الطريق كما أن الكثير من التفكير سيصنع المستحيل الذي سيغير حياتنا.

لم أصدف في حياتي صديقا صدوقا مخلصا لي كعزلتي.

لطالما ندمت على أنني لم أعد حكيماً كما كنت في يوم مولدي.

لا تتبدل أو تتغير الأحوال ، إنما نحن منْ نتغير.

لا شيء يجعل الأرض واسعة مثل وجود أصدقاء بعيدين عنك، فهم يشكلون خطوط الطول والعرض.

الإنسان يكون غنياً قياساً بعدد الأشياء التي يستطيع الاستغناء عنها.

كم هو عقيم أن تجلس لتكتب فيما أنت لم تقف لتعيش.

فقط عندما ننسى ما تعلمناه نبدأ في المعرفة.

في اللحظة التي تبدأ قدماي بالمشي تبدأ الأفكار في رأسي بالتحليق.

اذا كنت لا تستطيع الرقص على نفس إيقاع الآخرين ، فربما كان ذلك لانك تسمع موسيقى أخرى

يذهب النجاح لأولئك الذين لم يبحثوا عنه لانشغالهم بأمور أخرى.

مهما كانت حياتك قاسية تعايش معها , لا تلعنها أو تسبها .. فالأشياء لا تتغير بل نحن من يتغير.

و سائل المتعة والراحة في الحياة لا مفر منها، رغم أنها المعوق الرئيسي لعلو الجنس البشري.