“إن الأربعين هي أجمل عمر للرجال والنساء على حد سواء. هل تعرفين أن الأربعين في الفكر الصوفي ترمز إلى الصعود من مستوى إلى مستوى أعلى، وإلى يقظة روحية؟ فعندما نحزن نحزن لمدة أربعين يومًا. وعندما يولد طفل فهو يستغرق أربعين يومًا حتى يتهيأ لبدء الحياة على الأرض. وعندما نعشق يجب أن ننتظر أربعين يومًا حتى نتأكد من حقيقة مشاعرنا. لقد استمر طوفان نوح أربعين يومًا، وفي حين دمّر الماء الحياة، فقد جرف أيضًا جميع الشوائب، ومكّن البشر من بدء حياة جديدة. وفي الصوفية الإسلامية أربعون درجة تفصل بين الإنسان والله. بالإضافة إلى ذلك، هناك أربع مراحل أساسية من الوعي في كل منهما عشر درجات، فيصبح مجموعها أربعين. وقد خرج المسيح إلى القفر أربعين يومًا وليلة. وكان محمد في الأربعين من عمره عندما نزل عليه الوحي. وتأمّل بوذا تحت شجرة زيزفون أربعين يومًا. بالإضافة إلى قواعد شمس الأربعين.إنك تتلقين مهمة جديدة في الأربعين، حياة جديدة! لقد بلغت الرقم الميمون وأكثر الأرقام التي تبشر بالخير. مبروك! لا تقلقي لأنك كبرت سنة. فلا يمكن لقوة التجاعيد ولا الشعر الشائب أن تتحدى قوة الأربعين!”

شاركها

Facebook Comments

تذكر أيضا

“On the Sufi path, first you discover the art of being alone amid the crowd. Next you discover the crowd within your solitude – the voices inside you.”