حكم

اجمل حكم عن النصر , امثال واقوال عن الانتصار

حكم عن النصر

النصر , ان العديد من الاشخاص يمرون بالتجارب في الحياة التي يحتاجوا فيها للأثبات مهارتهم وقدراتهم المتنوعة في المجالات المختلفة فكل انسان يسعي ويجتهد فيعمله وفي المجال المختص به حتي يثبت ذاته فان كل انسان هدفة النجاح وتحقيق ما يتمني من اهداف فان كلمة النصر هي من اسمي المعاني التي تدل علي تحقيق الهدف والنجاح والانتصار علي الغير
فهناك العديد من الاشكال التي توضحها معني النصر فان النصر يمكن ان يكون علي العدو من خلال الحروب التي تحدث بين البلدان وتصدي الجيوش لها والدفاع بأقوى ما لديهم من خلال جيشهم القوي المدرب الذي لا يهتم الي بتحقيق النصر وطنة وحماية شعبها وارضيها من الطغاة وهناك ايضا الانتصار علي المرض من خلال الايمان بالله والصبر والتحمل والتقرب من الله عز وجل والدعاء والاستغفار بان يزيل الله عنا المرض والاوجاع لنكون قادرين علي مسايرة الحياة اصحاء وبأيماننا القوي بالله ومتابعتنا الصحية والادوية يمكننا ان نحقق الانتصار علي المرض ويثبت الانسان قوة أرادته وتمسكه بالله عز وجل فمن خلال هذا الموضوع تعرفنا علي اهمية الجد والمصابرة والاجتهاد حتي نحقق الانتصار وتحقيق اهدافنا
حكم وعبر عن النصر:
فتى بين الطعن و الضرب ميتة تقوم مقام النصر إن فاته النصر
النصر الأكبر للإنسان، كما هو الحال بالنسبة للزهرة والوحش والطائر، هو أن يكون مفعما بالحياة.

يجب التشكيك بكُلِ مَا كتبه الرجالُ حول النساء ، لأنهم خصمُ و حَكمُ في الوقت نفسه.

— جان بول سارتر

من خرج يبحثُ عن الحقيقة ..حكم على نفسه بأن يبقى دائماً في الطريق.

— رسول حمزاتوف

يمكن لأي شخص التعامل مع النصر .. فقط الأقوياء يمكنهم تحمل الهزيمة

— أدولف هتلر

الحرب: قرار , الهزيمة: تحدي , النصر: شهامة , السلام: ارتياح

— ونستون تشرشل

اقبل التَحَدِّيات لكي تتمكن من الشعور بنشوة النصر

— جورج باتون

لا تختر في موقع القيادة أولئك الذين يشيرون إلى ما هو أعلى من دورهم في النجاح أو النصر

— صدام حسين

يكون طعم النصر أحلى لو أنك قد ذقت الهزيمة

— مالكوم فوربس

مشاكل النصر ألطف من مشاكل الهزيمة ، و لكنها ليست أسهل في أي شئ

— ونستون تشرشل

النصر و الهزيمة يكلفان نفس الثمن

— توماس جفرسون

الانتصار على النفس هو أعظم انتصار

— أفلاطون

فتى بين الطعن و الضرب ميتة تقوم مقام النصر إن فاته النصر

— أبو تمام

الكفاح الحقيقي هو الذي ينبثق من وجدان الشعب، لأنه لا يتوقف حتى النصر.

— محمد بن عبد الكريم الخطابي

النصر الأكبر للإنسان، كما هو الحال بالنسبة للزهرة والوحش والطائر، هو أن يكون مفعما بالحياة

— ديفيد هربرت لورانس

إن الذين يقاتلون يَحِقّ لهم أن يأملوا في النصر، أما الذين لا يقاتلون فلا ينتظرون شيئاً سوى القتل

— جمال عبد الناصر

أنا متأكدة أن ما نصر عليه هو ما نصبحه.

— أوبرا وينفري

حسن نصر الله امتداد لعبد الناصر.

— أحمد فؤاد نجم

كلما كان الصراع أصعب كان النصر أكثر مجدا، فتحقيق الذات يتطلب صراعا في غاية العظمة

— سوامي سيفاناندا

المهزوم إذا ابتسم أفقد المنتصر لذة الفوز

— مثل فرنسي

خسرنا لأننا أخبرنا أنفسنا أننا خسرنا

— تولستوي

في البدء يتجاهلونك، ثم يسخرون منك، ثم يحاربونك، ثم تنتصر.

— غاندي

يمحو النصر آثار أكثر الأعمال فشلا، فيما تجهض الهزيمة أكثر الخطط تنظيما

— نيكولو مكيافيلي

هنالك ما هو أقسى من هذا الغياب: ألا تكون معبرا عن النصر، وألا تكون معبرا عن الهزيمة، أن تكون خارج المسرح ولا تحضر عليه إلا بوصفك موضوعا يقوم الآخرون بالتعبير عنه كما يريدون

— محمود درويش

القائد الذي يفوز في المعركة يقوم بعمل الكثير من الحسابات في مركز القيادة قبل بدء القتال .. القائد الذي يخسر المعركة يقوم بعمل القليل من الحسابات سلفًا .. لذا فالكثير من الحسابات تؤدي إلى النصر، والقليل منها يؤدي إلى الهزيمة .. بناء على درجة اهتمامك لهذه النقطة أستطيع أن أتنبأ من سيفوز ومن سينهزم.

— سون وو

اتخذ من الفشل سلما للنجاح ومن الهزيمة طريقا الى النصر ومن المرض فرصة للعبادة ومن الفقر وسيلة الى الكفاح ومن الالام بابا الى الخلود ومن الظلم حافزا للتحرر ومن القيد باعثا على الانطلاق.

— مصطفى السباعي

إنّ الهزيمة شيءٌ يُتعلّ?م.

— جان بول سارتر

من يصمم على الانتصار يقرب جداً من النصر.

— روترو

قولوا لهم إما النصر أو النصر.

— تشي جيفارا

النصر لا يأتي إلا إذا ذهبت إليه.

— ماريان مور

س : لماذ حاربت بشدة متواصلة الحكومة الفاشيستية ؟
ج : لأن ديني يأمرني بذلك.
س : هل كنت تأمل في يوم من الأيام أن تطردنا من برقة بإمكانياتك الضئيلة و عددك القليل ؟
ج : لا كان هذا مستحيلاً.
س : إذا ما الذي كان في اعتقادك الوصول إليه؟
ج : لا شيء إلا طردكم من بلادي لأنكم مغتصبون ، أما الحرب فهي فرض علينا ، و ما النصر إلا من عند الله .

— عمر المختار

ستدخلون بذلك ولا شك في دور التجربة والامتحان، فتسجنون وتعتقلون وتقتلون وتشردون، وتصادر مصالحكم وتعطل أعمالكم وتفتش بيوتكم، وقد يطول بكم مدى هذا الامتحان } أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يُفتنون { [العنكبوت20].. ولكن الله وعدكم من بعد ذلك كله نصرة المجاهدين ومثوبة العاملين المحسنين

— حسن البنا

إذا انتصرت فليس عليك أن تفسر شيئا إذا خسرت فيجب أن تختفي كي لا تحتاج إلا تفسير شيء

— أدولف هتلر

و لكسب النصر النهائي يجب على الحزب أن يوجد قيادة عليا حكيمة بعيدة النظر و رجالاً تسيرهم العاطفة و يخضعون لهذه القيادة خضوعاً أعمى . فالسرية التي تضم مئتي رجل كلهم أذكياء وأكفّاء هي أصعب قيادة من سرية تضم مئة و تسعين رجلاً عادياً و عشرة رجال أذكياء يمسكون زمام القيادة

— أدولف هتلر

ليست الحقيقة هي ما يهم ولكن النصر.

— أدولف هتلر

الالم هو الثمن الذى يجب ن نستعد لدفعه دائما .. ثمن النصر و الشرف و الحياه الكريمه

— كريم الشاذلي

لا يظهر الحلم إلا مع الإنتصار ، كما لا يظهر العفو إلا مع الإقتدار

— مثل عربي

من عطف ساد و من حلم عظم

— مثل عربي

ولم يَحْبُه بالنصرِ قومٌّ أعزةٌ … مقاحيمُ في الأمر الذي يُتهيبُ
تَهَضَّمّهُ أدنى العدوِّ ولم يزلْ … وإِن كان عضاً بالظُّلامة يُضربُ

— المعتمد بن عباد

وطّى على ودنى ف قلب المسيرة وقال: كده يبقى فاضل كام شهيد ع النصر؟ كده يبقى فاضل أد إيه على مصر؟

— مصطفى إبراهيم

إن النصر مع الصبر .. وإن الفرج مع الكرب .. وإن مع العسر يسرا

— عائض القرني

إن أي نجاح لايتحقق إلا بفشل الاخرين هو في حقيقته هزيمة ترتدي ثياب النصر

— غازي عبد الرحمن القصيبي

واصبرْ وما صبرُك إلاَّ باللهِ ، اصبرْ صَبْرَ واثقٍ بالفرجِ ، عالم بحُسْنِ المصيرِ ، طالبٍ للأجرِ ، راغبٍ في تفكيرِ السيئاتِ ، اصبرْ مهما ادلهمَّت الخطوبُ ، وأظلمتِ أمامك الدروبُ ، فإنَّ النصر مع الصَّبْرِ ، وأنَّ الفرج مع الكَرْبِ ، وإن مع العُسْرِ يُسْراً .

— عائض القرني

كان نور الدين محمود يدعو قائلاً : إنك يا رب إن نصرت المسلمين فدينك نصرتفلا تمنعهم النصر بسبب محمود إن كان غير مستحق للنصر

— علي محمد الصلابي

قد يبطئ النصر لأن بنية الأمة المؤمنة لم تنضج بعد نضجها، ولم يتم بعد تمامها، ولم تحشد بعد طاقاتها، ولم تتحفز كل خلية وتتجمع لتعرف أقصى المذخور فيها من قوى واستعدادات. فلو نالت النصر حينئذ لفقدته وشيكاً لعدم قدرتها على حمايته طويلاً! قد يبطئ النصر حتى تبذل الأمة المؤمنة آخر ما في طوقها من قوة، وآخر ما تملكه من رصيد، فلا تستبقي عزيزاً ولا غالياً، لا تبذله هيناً رخيصاً في سبيل الله. قد يبطئ النصر حتى تجرب الأمة المؤمنة آخر قواها، فتدرك أن هذه القوى وحدها بدون سند من الله لا تكفل النصر. إنما يتنزل النصر من عند الله عندما تبذل آخر ما في طوقها ثم تكل الأمر بعدها إلى الله. قد يبطئ النصر لتزيد الأمة المؤمنة صلتها بالله، وهي تعاني وتتألم وتبذل،ولا تجد لها سنداًإلا الله، ولا متوجهاً إلا إليه وحده في الضراء. وهذه الصلة هي الضمانة الأولى لاستقامتهاعلى النهج بعد النصر عندما يأذن به الله. فلا تطغى ولا تنحرف عن الحق والعدل والخير الذي نصرها به الله. قد يبطئ النصر لأن الأمة المؤمنة لم تتجرد بعد في كفاحها وبذلها وتضحياتها لله ولدعوته فهي تقاتل لمغنم تحققه، أو تقاتل حمية لذاتها، أو تقاتل شجاعة أمام أعدائها. والله يريد أن يكون الجهاد له وحده وفي سبيله، بريئاً من المشاعر الأخرى التي تلابسه. وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يقاتل حمية والرجل يقاتل شجاعة والرجل يقاتل ليرى،فأيها في سبيل الله ؟ فقال:« من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ». قد يبطئ النصر لأن في الشر الذي تكافحه الأمة المؤمنة بقية من خير، يريد الله أن يجرد الشر منها ليتمحض خالصاً، ويذهب وحده هالكاً، لا تتلبس به ذرة من خير تذهب في الغمار! قد يبطئ النصر لأن الباطل الذي تحاربه الأمة المؤمنة لم ينكشف زيفه للناس تماماً. فلو غلبه المؤمنون حينئذ فقد يجد له أنصاراً من المخدوعين فيه، لم يقتنعوا بعد بفساده وضرورة زواله، فتظل له جذور في نفوس الأبرياء الذين لم تنكشف لهم الحقيقة. فيشاء الله أن يبقى الباطل حتى يتكشف عارياً للناس، ويذهب غير مأسوف عليه من ذي بقية! قد يبطئ النصر لأن البيئة لا تصلح بعدُ لاستقبال الحق والخير والعدل الذي تمثله الأمة المؤمنة. فلو انتصرت حينئذ للقيت معارضة من البيئة لا يستقر لها معها قرار. فيظل الصراع قائماً حتى تتهيأ النفوس من حوله لاستقبال الحق الظافر، ولاستبقائه! من أجل هذا كله، ومن أجل غيره مما يعلمه الله قد يبطئ النصر، فتتضاعف التضحيات ، وتتضاعف الآلام. مع دفاع الله عن الذين آمنوا وتحقيق النصر لهم في النهاية.

— سيد قطب

حتى لو امتلك العرب كل أسلحة العالم وسيطروا على كل ثرواته وضمنوا كل أصواته وقراراته فلن يعرفوا طعم النصر . وسيظل الوطن العربي يشعر بنخزة في خاصرته وغصة في حلقه وبالشلل في أطرافه ما لم يرتفع صوت الوحدة من المحيط إلى الخليج فوق أي صوت آخر ووحدة الجذور قبل وحدة الأغصان . وبدونه سيظل العرب سخرية العالم كمن يلعب كرة القدم بيديه وكرة السلة بقدميه .

— محمد الماغوط

وسوف تستمر مسيرة النصر حتى يرفرف العلم الفلسطيني في القدس وفي كل فلسطين

— ياسر عرفات

نحن على استعداد تام لتحمل نتائج عملنا أياً كانت، لا نلقي التبعة على غيرنا، و لا نتمسح بسوانا، و نحن نعلم أن ما عند الله خير و أبقى، و أن الفناء في الحق هو عين البقاء، و أنه لا دعوة بغير جهاد، و لا جهاد بغير اضطهاد، و عندئذ تدنو ساعة النصر و يحين وقت الفوز، و يحق قول الملك الحق المبين: (حتى إذا استيأس الرسل و ظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء و لا يرد بأسنا عن القوم المجرمين.)

— حسن البنا

ومطعم النصر لم تكهم أسنته يوما ولا حجبت عن روح محتجب لم يغز قوما ولم ينهد إلى بلد إلا تقدمه جيش من الرعب لو لم يقد جحفلا يوم الوغى لغزا من نفسه وحدها في جحفل لجب خليفة الله جازى الله سعيك عن جرثومة الدين والإسلام والحسب بصرت بالراحة الكبرى فلم ترها تنال إلا على جسر من التعب

— أبو تمام

النصر يذهب للاعب الذي يرتكب الخطأ قبل الأخير

— جاكي مايسون

تواضع عند النصر ، و إبتسم عند الهزيمة

النصر عادة .. كذلك الهزيمة للأسف

إذا دعوت الله فلا تستعجل ، و بالغ في الدعاء ، فإذا كنت راضياً بقدر الله منتظراً لفرجه فسيأتيك نصر الله لا محالة .. إذا كنت قانطاً مستعجلاً فأنت لم تنجح في اختبارك و صبرك .. و اعلم أنه يبتليك بالتأخير لتحارب وسوسة إبليس

«احفظ الله تجده أمامك، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة. واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك. وما أصابك لم يكن ليخطئك. واعلم أن النصر مع الصبر، وان الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا»

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

بغداد يا قلعة الأسود يا كعبة المجد والخلود سمعت في فجرك الوليد توهج النار في القيود ويبرق النصر من جديد يعود في ساحة الرشيد

— محمود حسن إسماعيل

إن جميع دوافع النشاط في الإنسان تهدف إلى تحصيل اللذة وتجنب الألم

— جيريمي بنتام

سل قاهر الفرس ةوالرومان هل شفعت له الفتوح وهل أغنى تواليها غزا فأبلى وخيل الله قد عقدن باليمن والنصر والبشرى نواصيها واستقبل العزل في إيان شطوته ومجده مستريح النفس هاديها

— حافظ إبراهيم

إن النصر الناتج عن العنف مساو للهزيمة، إذ انه سريع الانقضاء.

— غاندي

إذا وثقت بنفسك حين يشك فيك الجميع!!
وإذا استقبلت النصر كما تستقبل الهزيمة سواء بسواء !!
وإذا استطعت أن ترى المعمول يهدم كل ما كرست حياتك من أجله وتنهض لتبني مجددا ما قد تهدم!!
وإذا استطعت أن تملأ فراغ كل دقيقة من حياتك بالعمل المفيد ساعتئذ تصبح رجلا يا ولدي

— روديارد كبلينغ

العيب في دراسة التاريخ اننا أحياناً نطالع صفحاته لنقرأ أنباء الانتصارات و الهزائم ، و أخبار المواليد و الوفيات … و لكن التاريخ شئ آخر وراء هذا الظاهر ، و هو أن تعرف ما المقدمات التي انتظمت حتى انتهت بالنصر أو الهزيمة

— محمد الغزالي

النصر عادة .. كذلك الهزيمة للأسف

— فينس لومباردي

أعلم بأنه ليس هناك ما هو أفضل من تجديد الأمل في النصر… وأن في العلاقة الإنسانية بين الرئيس والمرؤوس ما يحيي التفاؤل في النفس، ويعطيها الثبات، للمضي في طريقها، في ظروف حرب أو صراع، تكون الغلبة فيه للمطاولة والصبر والعزيمة.

— صدام حسين

إن المسلمين اعتبروا الهجرة بداية تاريخهم في الحياةولم يعدوا ميلاد نبيهم ولا مبعثة مبدأ لذلك التاريخ الحافل البعيد ولم يكن هذا التصرف إلا فقهاً منهم في دينهموبصراً نافذاً في معرفة حقيقته وتقديس روحه فالهجرة سفراً من مكة إلى المدينةحادث لا يذكر ولا يقدر . فكم في الدنيا من أسفار أطول أمداً وأبعد شقة من هذا السفر القاصد . إنما روعة الهجرة أنها عقيدة وتصحية وفداء وكفاح وإصرار غريب على مغاضبة الدنيا الثائرة الحاقدة ! والتذرع بالوسائل التي في مقدور البشر مغالبتها فإما موت كريم و إما نصر كريم . هذه الحفنة من المؤمنين الأبطالهم الذين أعطوا الهجرة بأعمالهم الخالدة روح الخلودوعلموا الحياة كيف ترجع المبادئ بكل ما توزن به من مآرب أو متاعب وكيف تتخطى كل ما يعوقها من صعاب . {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} ولو أدرك المسلمون من التأريخ بالهجرة هذا المعنى الساميما اضطربت أحوالهم هذا الاضطراب المؤسف فلا هم الذين حرصوا على الحياة في أية بقعة من بقاع الأرضولا هم ماتوا دون أن ينال أعداؤهم منهم ما نالوا : {وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً}

— محمد الغزالي

يا من أمرهم دينهم بالجهاد حتى يفتحوا العالم ، ويهدوا البشر إلى دينهم ، فقعدوا حتى فتح العدو بلادهم ، وفتنهم عن دينهم! يامن حكم أجدادهم بالحق أقطار الأرض ، وحُكموا هم بالباطل فى ديارهم وأوطانهم! يامن باع أجدادهم نفوسهم من الله بأن لهم الجنة ، وباعوا هم الجنة بأطماع نفوس صغيرة ، ولذائذ حياة ذليلة! يا أيها الناس: مالكم نسيتم دينكم ، وتركتم عزتكم ، وقعدتم عن نصر الله فلم ينصركم ، وحسبتم أن العزة للمشركين ، وقد جعل الله العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ؟

— علي الطنطاوي

فنحن خلال تاريخنا الطويل لم نكسب معاركنا الكبرى بكثرة العدد ورجحان السلاح بل كسبناها بالاستناد إلى الله وبذل كل ما لدينا من طاقة.. وجميع المعارك التى كسبها اليهود فى عدوانهم علينا فى السنين الأخيرة لم تكن لبسالة المقاتل اليهودى أو لعظمة أسلحته بل كانت ونقولها محزونين مكسورين لتفاهة القيادات وسذاجة الخطط وعربدة الشهوات فى صفوف العرب..!! ولو كان العرب بهذه الخصال يقاتلون جيشا من القردة لانهزموا فأنى لهم النصر وبعضهم يأكل بعضا ويتربص به الدوائر والكل بعيد عن الإسلام منسلخ من تعاليمه…؟

— محمد الغزالي

إنّ المنتصر يحمي عدوَّه المهزوم.

— أوفيد
الوسوم
إغلاق