شخصيات تاريخية

اقوال أوليفر ساكس , من هو اوليفر ساكس

أوليفر ساكس طبيب وكاتب بريطاني ولد في عائلة عريقة لابوين اطباء ،واقارب سياسيين وممثلين ومخرجين سينيمائيين، وقد ورث ساكس حب الطب عن والديه،فقد تخصص في قسم الاعصاب والامراض العصبية من جامعة اوكسفورد، وقد اقام العديد من الابحاث الطبية التي حاول من خلالها معرفة تأثير بعض العقاقير والمواد الكيميائية على آداء الجهاز العصبي ،وقد صادف الفشل في بداية حياته لانه لم يلقى دعماً في ابحاثه ،وهذا ما دفعه الى السفر لاسرائيل ليعيش في الكيبوتس حيث استمتع بالطبيعة الدافئة الخلابة للاراضي الفلسطينية،وهذا بمساعدة احد اقاربه أبا إبان رجل الدولة الاسرائيلي ،فهو يهودي الديانة. من واقع المشاهدات والفحوصات التي يجريها اوليفر ساكس على مرضاه ،ووصفه لهم الادوية الشافية ،فانه كان يدون ملاحظاته على سلوك المرضى وتأثيرات المرض على افعالهم ،وهذا كان يخرجه في مؤلفات وكتب لاقت رواجاً كبيراً، فمن اشهر ما قدمه كتاب (الصداع النصفي)، (رحلة إلى عالم الصم)،( اليقظة)،(الأنثروبولوجيا على سطح المريخ)،( الهلوسة) (عمى الالوان)

لا أشعر بالوحدة أبدا عندما أكون مستمتعا بوقتي

— أوليفر ساكس

كان هناك نوع من العاطفة المرتجفة التواقة، وحنين غريب، لعالم مفقود، نصف منسيَ، ونصف متذكّر

— أوليفر ساكس

“إذا فقد رَجُلا رِجلا أو عَينا، فهو يعرف أنه فقد رِجلا أو عَينا، و لكن إذا فقد نفسا-نفسه-فليس بإمكانه أن يعرف ذلك، لأنه لم يعد موجودا هناك ليعرف”

— أوليفر ساكس

“كان هناك نوع من العاطفة المرتجفة التواقة، وحنين غريب، لعالم مفقود، نصف منسيَ، ونصف متذكّر”

— أوليفر ساكس

“أنا اخترع بإستمرار لقاءات وحوارات خيالية”

— أوليفر ساكس

“كانت هوات عميقة من النسيان تفتح باستمرار أسفل منه، و لكنه كان يجسرها بخفة و سرعة
بأحاديث و تخيلات سلسة من جميع الأنواع، و التي لم تكن بالنسبة إليه تخيلات على الإطلاق و إنما طريقته التي كان يرى أو يفسر بها العالم فجأة”

— أوليفر ساكس

“ولكن لم يُصادف أيا منا أبدا و حتى لم يتخيل، قوة كتلك لفقد الذاكرة،و إمكانية وجود حفرة لا يُسبر غورها ستسقط فيها كل تجربة و كل حادثة..حفرة إدكارية لا قرار لها ستبتلع العالم كله”

— أوليفر ساكس
الوسوم
إغلاق