شخصيات تاريخية

اقوال جمال الدين الأفغاني , من هو جمال الدين الافغاني

جمال الدين الأفغاني من مؤسسي نهضة مصر ، ولد في أفغانستان عام 1838،يعتنق المذهب السني، عاش مع والده ذو السلطة والنفوذ في مدينة كابل حيث تولى تعليمه كبار المعلمين في مجالات عديدة منها دراسة اللغة العربية بجانب اللغة الأفغانية، كذلك دراسة الهندسة والتاريخ والفلسفة، ثم توجه الى الهند ليتلقى العلوم الحديثة باللغة الإنجليزية وقتما كانت الهند تحت مظلة حكم بريطانيا، وقد كان الأفغاني مولع بالسفر والترحال مما أكسبه ثقافة واسعة وتفتح لمداركه الفكرية. كانت للأفغاني مواقف عديدة مع الحكام تتسم بالجرأة فعندما عاش في مصر كان من مؤيدي الثورة العرابية التي فشلت وبسببها نفي من مصر الى دول أوربا، كما كانت آرائه تزعج السلطان العثماني . من الأعمال التي قام بها الأفغاني تأسيسه لجريدة العروة الوثقى في وقت منفاه من مصر مع طالبه وتلميذه الشيخ محمد عبده، كما تتلمذ على يده الشاعر الكبير محمود سامي البارودي، والذي قدم له العلم الغزير فيما يخص الشعر النثري، فكان الأفغاني من أول الكتاب الصحفيين المتبسطين في لغتهم

أقرب موارد العدل القياس على النفس.

— جمال الدين الأفغاني

أقرب موارد العدل القياس على النفس.

— جمال الدين الأفغاني

تبلغ المراة بضعفها ، ما لا يبلغه الرجل بقوته.

— جمال الدين الأفغاني

حذارِ أن تركُنَ إلى صديق خذلك ساعة الضيق.

— جمال الدين الأفغاني

أفضل وسيلة لإقناع الغربيين بالإسلام , ‏أن نقنعهم أولاً بأننا لسنا مسلمين كما ينبغي.

— جمال الدين الأفغاني

لن تنبعث شرارة الاصلاح الحقيقي في وسط هذا الظلام الحالك الا اذا تعلمت الشعوب العربية وعرفت حقوقها ، ودافعت عنها بالثورة القائمة على العلم والعقل.

— جمال الدين الأفغاني

من عجز عن إصلاح نفسه، كيف يكون مصلحاً لغيره؟

— جمال الدين الأفغاني

العبيد هم الذين يهربون من الحرية فإذا طردهم سيد بحثوا عن سيد آخر.

— جمال الدين الأفغاني

الأديب في الشرق يموت حياً، ويحيا ميتاً.

— جمال الدين الأفغاني

قالوا لجمال الدين الأفغاني : إن المستعمرين ذئاب , فقال : لو لم يجدوكم نعاجاً لما كانوا ذئابا.

— جمال الدين الأفغاني

لا أمة بدون أخلاق ولا أخلاق بدون عقيدة ولا عقيدة بدون فهم.

— جمال الدين الأفغاني

الجاهل الحي ميت، والعالم الميت حي.

— جمال الدين الأفغاني

العار الذي لا يمحوه كر الدهر هو أن تسعى الأمة أو أحد رجالها أو طائفة منهم لتمكين أيدي العدو من نواصيهم، إما غفلة عن شئونهم أو رغبة في نفع وقتي.

— جمال الدين الأفغاني

لا جامعة لقوم لا لسان لهم، ولا لسان لقوم لا تاريخ لهم، ولا تاريخ لقوم إذا لم يقم منهم أساطين يحمون ذخائر بلادهم ويحيون مآثر رجالهم.

— جمال الدين الأفغاني

أمة تطعن حاكمها سرا وتعبده جهرا لا تستحق الحياة.

— جمال الدين الأفغاني

ما أجملك أيها الإنسان المعجب بنفسه في مرآة نفسك , وما أقبحك في مرآة غيرك.

— جمال الدين الأفغاني
الوسوم
إغلاق