حكم

اقوال وحكم عن الرزق , كلام عن الرزق

حكم عن الرزق

الرزق , ان الله سبحانه وتعالي خلق كل انسان وقدر له رزقة فيختلف الرزق من شخص للأخر فمنا من يكون رزقة بالمال ومنا من هو رزقة بالبنون ومنا من يمنحه الله الرزق في العمل والبركة في حياته فيجب علي كل مؤمن وموحد بالله ان يثق ان الرزق بيد الله سبحانه وتعالي وما علية الا السعي للحصول علي رزقة فيجب عدم التكاسل والسعي جاهدين حتي نصل علي رزقنا بالعمل والاجتهاد ونوفر لأسرتنا وانفسنا المأكل والمشرب وكل سبل الحياة المستقرة فيجب علي الانسان ان نسعي الي الاعمال الصالحة التي تقربه من الله وتوسع من رزقة فهناك بعض الاسباب الهامة التي تساعد في زيادة الرزق البعد عن البخل والانفاق في سبيل الخير ان الانسان الخير الذي يساعد من حولة ويقوم بالفعل الخير ويساعد كل محتاج يساعده الله سبحانه وتعالي ويزيد من رزقة ويمنحه الجنة في الاخرة صلة الرحم ان من يتودد الي أقاربه ويقدم لهم الحب والمودة ويعاملهم بالحسنة والمعروف فيوسع الله من رزقة ودليل علي ذلك قولة صلي الله عليه وسلم (من سرّه أن يبسط الله له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه)
التوكل علي الله سبحانه وتعالي في الحصول علي الرزق فمن توكل علي الله آتة الرزق من حيث لا يحتسب فيجب وضع الله سبحانه وتعالي امامنا في كل الافعال التي نقوم بها

أربعة أشياء تُمرض الجسم
الكلام الكثير * النوم الكثير * والأكل الكثير *الجماع الكثير
وأربعة تهدم البدن
الهم * والحزن * والجوع * والسهر
وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته
الكذب * والوقاحة * والكثرة السؤال عن غير علم * وكثرة الفجور
وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
التقوى * والوفاء * والكرم * والمروءة
وأربعة تجلب الرزق
قيام الليل * وكثرة الاستغفار بالأسحار * وتعاهد الصدقة * والذكر أول
النهار وآخرة
وأربعة تمنع الرزق
نوم الصبحة * وقلة الصلاة * والكسل *…

— ابن القيم

استنزلو الرزق بالصدقة

— علي بن أبي طالب

يا مستفتحاً باب المعاش بغير إقليد التقوى! كيف توسع طريق الخطايا، وتشكو ضيق الرزق؟

— ابن القيم

ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو خير إلى خير

— عمر بن عبد العزيز

كل شيئ بالعمل إلا الرزق بالعمل

— مثل عربي

يهب الله كل طائر رزقه و لكن لا يلقيه في العش

— هولاند

أعط و أنفق و الله يرزق

— مثل انجليزي

‏المالُ يمضي وتبقى بعده أبداً .. على الفتى منه أوساخٌ وأدرانُ , لا تطلب الرزق في الدنيا بمنقصةٍ .. فالرزقُ بالذلّ خيرٌ منه حرمانُ.

— – الشريف المرتضى

لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق ويقول اللهم ارزقني , فقد علموا أن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة.

— عمر بن الخطاب

أخذ يلاحق الأرقام في الورقة أمامه .. بعد أن أراح الخد على راحة الكف وتنهد .. أجار طعام وأقساط مدرسة.. راتب الشهر على ما يبدو لن يكفي هذه المرة..و قد مل من إعادة الحساب والكرة..ثم قدم إليه رجل حسن الهيئة..قدم له معاملة تبدو هامة وصعبة ودس في جانب اليد عملة نقدية كبيرة ستساعده في الأزمة.. فتذكر كلام زوجته : أسألك مهراً الحلال والاحترام والعفة .. فرد يده مجيباً عذراً ما تصبو إليه لست أهله. –

— محمود أغيورلي

لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب ، إلاَّ أنّ أهل الكتاب قد غلبونا عليه.

— محمد بن إدريس الشافعي

ورزقك ليس ينقصه التأني .. وليس يزيد في الرزق العناء.

— محمد بن إدريس الشافعي

إننا نقبل بمنطق الصواب والخطأ في الحوار السياسي لأن قضاياه خلافية يبدو فيها الحق نسبياً والباطل نسبياً أيضا ونرفض أن يدار الحوار السياسي على أساس الحلال والحرام حيث الحق مطلق والباطل مطلق أيضاً وحيث تبعة الخلاف في الرأي قاسية. –

— فرج فودة

إن كل تدين يجافي العلم ويخاصم الفكر ويرفض عقد صلح شريف مع الحياة هو تدين فقد صلاحيته للبقاء .. التدين الحقيقي ليس جسداً مهزولاً من طول الجوع والسهر ولكنه جسد مفعم بالقوة التي تسعفه على أداء الواجبات الثقال مفعم بالأشواق إلى الحلال الطيب من متاع.

— محمد الغزالي

أستحب الفقر على الحلال عن الغنى مع الحلال. –

— سقراط

أداء الأمانة مفتاح الرزق.

— علي بن ابي طالب

وكن للعلم في طلب وبحث .. وناقش في الحلال وفي الحرام .. وبالعوراء لا تنطق ولكن .. بما يرضي الإله من الكلام.

— علي بن أبي طالب

المال جزء من الرزق , ولكن هناك رزق الصحة ورزق الولد ورزق الطعام ورزق في البركة وكل نعمة من الله سبحانه وتعالى هي رزق وليس المال وحده.

— – محمد متولي الشعراوي

إن الله قد ضمن لك الرزق فلا تقلق .. ولم يضمن لك الجنة فلا تفتر .. واعلم أن الناجين قلة .. وأن زيف الدنيا زائل .. وأن كل نعمة دون الجنة فانية .. وكل بلاء دون النار عافية .. فقف لنفسك محاسبا قبل فوات الأوان.

— – عمر عبد الكافي

من ظن أن الرزق يأتي بقوةٍ ما أكل العصفور شيئاً مع النسرِ .. تزول عن الدنيا فإنك لا تدري إذا جنّ عليك الليل هل تعيش إلى الفجرِ. –

— الشافعي

جمع الحلال على الحرام ليكثره .. دخل الحرام على الحلال فبعثره. –

— الشافعي

يا بن آدم الرزق رزقان : رزق تطلبه ورزق يطلبك, فإن لم تأته أتاك, فلا تحمل هم سنتك على هم يومك! كفاك كل يوم على ما فيه, فإن تكن السنة من عمرك فإن الله تعالى سيؤتيك في كل غد جديد ما قسم لك, وإن لم تكن السنة من عمرك فما تصنع بالهم فيما ليس لك, ولن يسبقك الى رزقك.

— – علي بن ابي طالب

إذا أردتَ السعادة فلا تنظر لمن قُسم لهُ أكثر منك ، بل لمن قُسم لهُ أقل

— علي الطنطاوي

كل شيء بقدر الله، والله قسم للعبد سعادته وشقائه ورزقه وعمره، فما كان لك سوف يأتيك على ضعفك، وما كان لغيرك لن تناله بقوّتك

— علي الطنطاوي

أينما رزق الإنسان فذلك موطنه

— أريستوفان

الرزقُ عن قَدرٍ لا الضعفُ ينقصُه … ولا يزيدُكَ فيه حول محتالِ
والفقرُ في النفسِ لا في المالِ نعرفه … ومثل ذاك الغنى في النفسِ لا المالِ

— الخليل بن أحمد

الوفاء و الصدق يجلبان الرزق

— قول عربي

عش على محصولك

— قول عربي

الأرزاق مكتوبة

— قول عربي

استنزل الرزق بالصدقة

— علي بن أبي طالب

لا تأتينَّ نذالةً لمنالةٍ … فليأتيَّنكَ رزقُكَ المقدورُ
واعلمْ بأنكَ آخذٌ كُكَّ الذي … لكَ في الكتابِ محَّبرٌ مسطورُ
واللّهِ ما زا دَ امرأً في رزقِه … حرصٌ ولا أزرى به التقصيرُ

— الغيلابي

وإِذا رأيْتَ الرزقَ ضاقَ ببلدةٍ … وخشيتَ فيها أن يضيقَ لا مكسبُ
فارحلْ فأرضُ اللّهِ واسعةُ الفضا … طولاً وعَرْضاً شَرْقُها المغربُ

— علي بن أبي طالب

لعمرُك ما الرزاقُ من حيلةِ الفتى … ولا سَبَبٌ في ساحةِ الحيِّ ثاقبُ
ولكنها الأرزاقُ تقسمُ بينهمْ … فما لكَ منها غَير ما أنتَ شارب

— الغلابي

توكلتُ في رزقي على اللّهِ خلقي … وأيقنْتُ أن اللّهَ لاشكَّ رازقي
وما يكُ من رزقي فليس يفوتُني … ولو كانَ في قاعِ البحارِ العوامقِ
سيأتي به اللّهُ العظيمُ بفضلِه … ولولم يكنْ مني اللسانُ بناطقِ
ففي أيِّ شيءٍ تذهبُ النفسُ حسرةٌ … وقد قسمَ الرحمنُ رزقَ الخلائقِ

— الشافعي

ورزْقُ الخلقِ مقسومٌ عليهمْ … مقاديرٌ يُقَدِّرُها الجليلُ
فلا ذو المالِ يرزقُه بعقلٍ … ولا بالمالِ تقتسمُ العقولُ

— العتبي

لا تطلبِ الرزقَ بامتهانِ … ولا ترد عُرْفَ ذي امتنانِ
واسترزقِ اللّهَ واستعنْهُ … فإِنه خيرُ مستعانِ

— أبو العباس المبرد
الوسوم
إغلاق