حكم

حكم عن الخشوع , حكم واقوال عن الخشوع فى الصلاة

حكم عن الخشوع

ان الله سبحانه وتعالي خلق كل المخلوقات الحية للتفاعل مع بعضها البعض وتبني كلا منها حياتها المستقرة فيجب علي كل انسان ان ينظر في افعاله الي الله سبحانه وتعالي فسوف نتطرق اليوم الي موضوع هام وهو الخشوع فان اي انسان يتقرب الي اله سبحانه وتعالي في أعماله نجدة دائم الخشوع والتقرب اليه رغبة منة في نيل اعالي الدرجات والثواب الاعظم , فان خشوع القلب من اجمل ما يتميز به الانسان فانة يخشي كل ما ينطقه من كلمات ان تكون في رضي الله سبحانه وتعالي فنجدة يتحلى بأجمل الصفات واروعها ويكون محبوب لكل من حولة , فتظهر علامات الخشوع علي الانسان في كل تصرفاته مهما كانت صغيرة فهو ينظر الي الشرع واحكام الدين في كل ما يقوم به فهو دائما ما يسعي الي فعل الخير وكل ما يقربه من الله عز وجل ويبتعد عن الافعال التي تؤدي به للوقوع بالمعاصي
فان الخشوع يعود علي الانسان بفوائد عظيمة فتجعل الانسان رضي دائم يكون دؤوب في عملة نشط متفاءل بكل امور حياته يرضي دائما بما يقدره الله له عنده ثقة كبيرة بالله سبحانه وتعالي , فان الانسان الذي يتميز بالخشوع يتميز بلين القلب والتسامح والبعد عن القسوة علي الاخرين
والينا ادلة من القرآن الكريم علي الخشوع وأهميته:
قولة تعالي أََلَمْ يَاًنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُون

الخشوع في الصلاة هو ميزان خشوع القلب فبقدر ما تخشع في صلاتك فذلك علامة الخشوع في قلبك.

— سعيد حوى

الآيه القرآنيه تُحدث الخشوع في النفس بمجرد أن تلامس الأذن وقبل أن يتأمل العقل معانيها

— مصطفى محمود

ذكر الله عز وجل في ساعة خشوع يمسح عنا غبار الحياة اليومية

إذا تكلف المتعبدون أن يتكلموا بالإعراب ذهب الخشوع من قلوبهم

— ابو سليمان الداراني

ووجوه قد رملتها دماء***بأبي تلكم الوجوه الدوامي***خاشعات، كأنها باكيات***باديات الثغور، لا لابتسام

— ابن الرومي

ما قرعت أبواب السماء بمثل مفاتيح الدعاء

— ابن عبد ربه

خفف الوطء ما أظن أديم ال***أرض إلا من هذه الأجساد***وقبيح بنا وإن قدم العهد***هوان الآباء والأجداد

— المعري

نهضت بعرض ينهض الدهر دونه***خشوعا وتخشاه الليالي وترهب

— أحمد شوقي

ومشيت مشية خاشع متواضع***لله، لا يزهى ولا يتكبر

— البحتري

فاقصص علي إذا عرفت حديثها***واسكن إذا حثت عنها واخشع

— إيليا أبو ماضي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إياكم وخضوع النفاق»***قالت عائشة: وما خشوع النفاق؟ قال صلى الله عليه وسلم «يخضع البدن ولا يخضع القلب».***تخشع عند القبور، وذل عند الطاعة، واستغفر عند المعصية، واستشر في أمورك الذين يخشون الله.

— عمر بن الخطاب

اللهم إني أعود بك من علم لا ينفع، وقلب لا يخشع، ودعاء لا يسمع، ونفس لا تشبع

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

لا يرد القضاء إلا الدعاء

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

فإن يعل البلاد له خشوع***فقد كانت تطول به اختيالا

— مروان بن أبي حفصة

مثل الذي يدعو بغير عمل مثل الذي يرمي بغير وتر

— وهب بن منبته

وللعباقرة على الجملة ولع لعالم الغيب، وخفايا السرار، على نحو يلحظ تارة في الزكانة والفراسة، وتارة في النظر على البعد، وتارة في الحماسة الدينية، أو في الخشوع لله

— عباس محمود العقاد

الدعاء يرد القضاء

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

العلم بالله يوجب الخضوع والخوف، وعدم الخوف دليل على تعطيل القلب من المعرفة، والخوف ثمرة العلم، والرجاء ثمرة اليقين، ومن طمع في الجنة اجتهد في طلبها، ومن خاف من النار اجتهد في العرب منها

— عمر بن الخطاب

«حرم الله على النار كل عين تبكي من خشية الله، وكل هين عضت عن محارم الله

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

السحب تركض في الفضاء الرحب ركض الخئفين والشمس تبدو خلفها صقراء عاصبة الجبين والبحر ساج صامت فيه خشوع الزاهدين لكنما عيناك باهتان في الأفق البعيد سلمى…بماذا تفكرين؟ سلمى بماذا تحلمين؟

— إيليا أبو ماضي

الدعاء سلاح المؤمن

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم
الوسوم
إغلاق