حكم

حكم عن الدعاء , اقوال وحكم عن الدعاء

حكم عن الدعاء

الدعاء هو يعتبر من العبادات وهو التقرب الي الله عز وجل عن طريق المناجاة في السراء والضراء والمحبة لله وطلب العفو والغفران والرضي ونيل الثواب والمغفرة من الذنوب فان الدعاء لطلب قضاء الحاجة طمعا في رضي الله ورحمته الواسعة
فان للدعاء اهميه كبيرة فهو يعتبر طاعة وتقرب لله عز وجل والسير علي امور الله عز وجل ووضح قوله تعالي (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُم) فان الله يأمرنا بالتقرب له عن طريق الدعاء وسوف يستجيب لدعائنا ْ) فان الدعاء ينهي المسلم من الوقوع بالكبائر لان الدعاء عبادة والبعد عنه استكبار فيجب ملازمة الدعاء كما ان الدعاء سبب لزوال الهم وفرج الكرب وانشراح الصدور فيعتبر الدعاء من اهم الفروض فالابتعاد عنه يغضب الله ان الدعاء يدل علي ثقة العبد بربه وتوكله عليه في قضاء أموره فان سر التوكل اعتمار القلب بالدعاء الدعاء يعتبر سلامة من الضعف والعجز لان ضعف الناس يدل علي البعد عن الدعاء وعدم تيسير امورهم وقضاء حاجتهم فان الدعاء يرفع البلاء قبل وقوعه فيجب الكثرة من الدعاء لنقي انفسنا من الوقوع في أي اضرار قال رسول الله صلي الله (ولا يرد القدر إلا الدعاء)) فان الاكثار من الدعاء يحمينا من الأعداء وينصرنا عليهم قال تعالي ( وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)

اقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء فيه كأن النور اصفي تسبيحاً وتنزيهاً وان القلب اقرب محبه ومشاهده بحيث انبسطت ذاكرتك امامك مكشوفه الاوراق عليها اثامك وخطاياك نُكتاً سوداء زاحمت اوقات شرودك فيها اوقات إنابتك فما تنظر فيها حتي تلسعك سياط الخجل بين يدي مولاك وتبكي… تبكي عليها اثراً اثراً حتي تذوب الواحده تلو الاخري ف نهر دموع تتدفق عليك جداوله من عفو الله ثم تدعو وتدعو حتي تفني ف النفس دعائك فواحسرهً علي عبد سجد لله فما دعا عجباً كيف يرجع بغير زاد وقد عاد من حيث عاد عجباً لمن يطرق باب الكريم فلا يسأل

— فريد الأنصاري

الدعاء وسيلة ممتازة تساعدك على اكتساب المهارات الجيدة .. احرص دائماً على ان تسأل الله أن يمنحك المهارة التي تريدها لتبذلها في سبيله سبحانه

اللعن يعني الدعاء للشيطان.

— لشتنبرغ

الدعاء يرد القضاء

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

ألم تعلمي أن لا يراخي منيتي قعودي، ولا يدني الوفاة رحيلي، فغنك والموت الذي ترهبينه علي، وما عذالة بعقول كداعي هديل لا يجاب إذا دعا***ولا هو يسلو عن دعاء هديل

— كعب بن سعد الغنوي

يقولون: في الصبح الدعاء مؤثر**فقلت نهم لو كان ليلي له صبح

— علي بن الخليل الكوفي

كانت طوابير النفاقِ تطوف حول رفاتهِ تدعو له.. والله يرفض أن يجيب لهم دعاء

— فاروق جويدة

وما يحدث هذه الأيام أن الكل يرفع الأيدي بالدعاء لرفع الظلم ولكن الكل ظالم مستبد كل في دائرته فلا يستجاب دعاء .. وتغرق الدنيا في المظالم أكثر وأكثر.

— مصطفى محمود

لا تسأل الله ان يخفف حملك، ولكن اسأله ان يقوي ظهرك

— احمد الشقيري

وجهي أحق بوجهك، واسمك.. ذاك الذي يتفتّح مثل الدعاء صباحاً.. أحق بصوتي.

— إبراهيم نصر الله

ومن منا لا يحتاج الى الدعاء والى رحمة ربه ؟ غير ان الطريق طويل وخطانا التي نحسبها تمضي بنا على الطريق تقودنا احيانا الي عكس الطريق! سعيد من تهتدي خطاه فلا يضل ,ولا تحسب ان عملك او عملي هو المنجي وانما هي رحمة مولاك.

— بهاء طاهر

ربّ اجذبني إليك بحبلك الممدود لأخرج من ظلمتي إلى نورك ومن عدميتي إلى وجودك ومن هواني إلى عزتك .. فأنت العزيز حقاً الذي لن تضرك ذنوبي لن تنفعك حسناتي .. إن كل ذنوبنا يا رب لن تنقص من ملكك .. وكل حسناتنا لن تزيد من سلطانك .. فأنت أنت المتعال على كل ما خلقت .. المستغني عن كل ما صنعت .. وأنت القائل : هؤلاء في الجنة ولا أبالي وهؤلاء في النار ولا أبالي .. وأنت القائل على لسان نبيك : ( ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم ) فها أنا أدعوك فلا أكف عن الدعاء .. فأنا المحتاج.. أنا المشكلة .. وأنا المسألة .. أنا العدم و أنت الوجود فلا تضيعني .. عاوني يا رب على أن اتخطى نفسي إلى نفسي .. أتخطى نفسي الأمارة الطامعة في حيازة الدنيا إلى نفسي الطامعة فيك .. في جوارك ورحمتك ونورك ووجهك.

— مصطفى محمود

أخاف الظلم حين لا أمتلك الشجاعة الكافيه لتحقيق العدالة ، أخاف الليل حين أكون على يقين تام بأن نور النهار الساطع لا يستطيع إختراق الظلمة التي في داخلي ، أخاف القبر حين لا أعلم مصير جسدي الذي حافظت عليه سنينا طويلة ، أخاف الفرح الذي تتساوى شدته بشدة الحزن الذي يلي فقدانه ، أخاف الحب حين لا أدرك مئة في المئة بأن مشاعري لن تضيع هباءا ، أخاف التعلق بالإنسان والأشياء وفقدانها ، أخاف الحياة لأنني جررت إليها جرا بلا إذن مني ، أخاف الأمل حين أرى من هم قد فقدوه لأسباب مقنعة ، أخاف الله حين يعرف ما في داخلي وأجهل حكمته وقوانينه ، أخاف عيني حين تمتلئ بالدموع وتضغط على قلبي ، أخاف توقفه ، أخاف البحر حين يهيج بلا سابق إنذار ، أخاف القمر حين يكون بدرا ويخفت نوره شيئا فشيء ويغيب ، أخاف نفسي حين تحاصرني وتجبرني على أن أفهمها ولا أستطيع ، أخاف الطريق حين لا أستطيع أن أرى نهايته ، أخاف الشمس حين تنير لي الطريق وتحرقني إن حاولت الاقتراب منها ، أخاف الوجوه العابسة والضاحكة والغامضة والغريبه ، أخاف كل الوجوه حين لا أستطيع التلاعب بها وتغييرها للأفضل ، أخاف الموتى حين أدعو لهم ولا يردون الدعاء ، أخاف عمري حين يمضي وأنا أخاف.

— مثل الحسبان

أسرع الدعاء إجابة دعاء غائب لغائب تذكروا بعضكم دائما بالدعاء فما شيء أجمل من الدعاء بظهر الغيب.

— ابن تيمية

لا يكن تأخر العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجبا ليأسك، فهو ضمن لك الإجابة فيما يختاره لك لا فيما تختاره لنفسك.

— ابن عطاء الله السكندري

لا يكن تأخر العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجبا ليأسك، فهو ضمن لك الإجابة فيما يختاره لك لا فيما تختاره لنفسك.

— ابن عطاء الله السكندري

الدعاء يجب أن يكون طلباً للرحمة فقط ، لأن الله يعرف ما هو الأفضل لنا.

— سقراط

ادع بعفوية و بكل ما يجول في خاطرك و لا تتكلف في الدعاء خاطب الله بلغتك فهو يفهمها جيدا ..

— ابراهيم الفقي

لا يكن تأخر أمد العطاء مع الإلحاح في الدعاءموجبا ليأسك ، فهو ضمن لك الإجابة فيما يختاره لك لا فما تختار لنفسك وفي الوقت الذي يريد ، لا في الوقت الذي تريد

— أحمد بن عطاء الله السكندري

الراجح أن لله اسماً عظيماً له ميزات وخصائصمنها: أن الله عز وجل إذا سُئل به أعطىوإذا دٌعي به أجابوأن هذا الاسم في مجموع قولنا:اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت اللهلا إله إلا أنتالأحد الصمدالذي لم يلد ولم يولدولم يكن له كفوًا أحدالمنان بديع السماوات والأرضذو الجلال والإكرامالحي القيوم. فإذا دعا الإنسان بهذا الدعاء الجامع فإنه حينئذ قد دعا الله تعالىوسأله باسمه الأعظموجمع في ذلك ما ورد من النصوصخاصة إذا جمع قلبه على ذلكوصدق انقطاعه لربهولجؤه إليهوتنصل من التعلق بالبشر والطمع فيهم . ص32

— سلمان العودة

المسافة بين الدعاء والإجابة هي ذاتها المسافة بين المفردتين في قوله تعالى: {ادعوني أستجب لكم}.

إني لا أحمل هم الإجابة ولكني أحمل هم الدعاء.

— عمر بن الخطاب

تأملت أنفع الدعاء فإذا هو سؤال الله العون على مرضاته .. ثم رأيته في الفاتحة في (( إياك نعبد و إياك نستعين )) .

— ابن تيمية

حسناتك من عدوك أكثر منها من صديقك!! قيل: و كيف ذلك يا أبا علي؟! قال: إن صديقك إذا ذكرت بين يديه قال: عافاه الله، و عدوك إذا ذكرت بين يديه يغتابك الليل و النهار، و إنما يدفع المسكين حسناته إليك، فلا ترضَ إذا ذُكر بين يديك أن تقول: اللهم أهلكْه.. لا، بل ادْعُ الله: اللهم أصلحه..اللهم راجع به، و يكون الله معطيك أجر ما دعوت به، فإنه من قال لرجل: اللهم أهْلكْه، فقد أعطى الشيطان سؤله، لأن الشيطان إنما يدور على هلاك الخَلْق.

— الفُضيْل

علاج كل نقص وعيب لا بد فيه من الاستعانة بالله تعالى والتوكل عليه واللجوء إليه بالدعاء وبعد ذلك ومعه الإقبال على الأخذ بالعلاجات الأخرى

— محمد صالح المنجد

لأهل السنه عند المصائب ثلاثة فنون :الصبر و الدعاء و انتظار الفرج

— عائض القرني

لو علم الناس كيف تعمل منظومة الدعاء والإستجابة..لما توقفوا عن الدعاء أبدا، اللهم إنك عفو رحيم تحب العفو فاعفو عنا

— جلال الخوالدة

الدعاء .. عبادة عظيمة تتحقق بها الامنيات و تحلو بها الحياة

إذا دعوت الله فلا تستعجل ، و بالغ في الدعاء ، فإذا كنت راضياً بقدر الله منتظراً لفرجه فسيأتيك نصر الله لا محالة .. إذا كنت قانطاً مستعجلاً فأنت لم تنجح في اختبارك و صبرك .. و اعلم أنه يبتليك بالتأخير لتحارب وسوسة إبليس

الله عز وجل لطفاً منه بعباده قد يحرمهم ما يحتاجون إليه ليسارعوا إلى ساحته طالبين ، و يسألون ملحين ، فإذا أعطاهم أنعش مشاعر الشكر في أفئدتهم ، و عادوا وقد ربا إيمانهم * فن الذكر و الدعاء عند خاتم الأنبياء

— محمد الغزالي

أتهزأ بالدعاء و تزدريه… و ما تدري بم صنع الدعاء سهام الليل لا تخطئ و لكن… لها أمد و للأمد انقضاء فيمسكها إذا ما شاء ربي… و يرسلها إذا نفذ القضاء

— محمد بن إدريس الشافعي

الدعاء سلاح المؤمن

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم
الوسوم
إغلاق