حكم

حكم عن الزكاة , اقوال وحكم عن الزكاة

حكم عن الزكاة

ان الزكاة من الامور الهامة التي يجب علي كل انسان تنفيذها لا نها مفروضة من الله عز وجل فان الزكان اهم اركان الاسلام بعد الصلاة فان الزكاة هو اخراج جزء من المال لمساعدة من يستحقه فيجب الحرص علي المداومة علي الزكاة والحرص علي اتاء الزكاة في وقتها فان الله سبحانه وتعالي يرضي عن الشخص المخرج للزكاة فيوسع رزقوا ويجعله يعيش سعيدا في حياته ويبارك في عمرة فيجب علي كل مسلم ان يربي أبناءه من الصغر علي عادة الزكاة حتي يداوموا عليها حينا يكبروا ولقد تعددت تعريفات الزكاة فمن تعريف الزكاة باللغة فهي بمعني التطهير وايضا النماء وبمعني الافضل سميت الزكاة بهذا الاسم يرجع الي ان عندما يعطي الشخص المال الراغب في ان يندرج تحت الزكاة يطهره فاذا زكيته اي طهرته فهناك بعض الاشخاص المستحقون للزكاة وهم :
الفقراء: وقد تم تعريف الفقراء من قبل العلماء والفقهاء هم من لا يجدون نصف كفاية العام او اقل لهم وللمسؤولين منهم
المساكين : هما الاشخاص الذين لا يوجد لديهم المأكل والمشرب الكافي ولا يتوفر لهم الملبس او المسكن المناسب للعيش
بعض الآيات القرآنية عن الزكاة:
قوله تعالي (وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ)

إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصِيَامٍ وَصَلَاةٍ وَزَكَاةٍ وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ عِرْضَ هَذَا ، وَقَذَفَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، فَيُقْعَدُ ‏، ‏فَيَقْتَصُّ ‏‏هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يَقْضِيَ مَا عَلَيْهِ مِنْ الْخَطَايَا أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ .

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

إنك محسن حقا حين تتزكى ، وعندما تتزكى أدر وجهك عمن يتقبل عطاءك حتى لا تبصر حياءه عاريا

— جبران خليل جبران

الصدق ربيع القلب، و زكاة الخلقة ، و ثمرة المروءة ، و شعاع الضمير

— ثابت بن قرة

لقد جاء فرض الزكاة لظاهرة ليست في حدها واحدية الجانب. فافقر ليس قضية اجتماعة بحتة.فسببه ليس في العوز فقط، ولكن في الشر الذى تنطوي عليه النفوس البشرية. فالحرمان هو الجانب الخارجى للفقر، واما جانبه الداخلى فهو الأثم (الجشع)، والا كيف نفسر وجود الفقر في المجتماعات الثرية؟

— علي عزت بيجوفيتش

والزكاة المفروضة ليست ضريبة تؤخذ من الجيوب بل هى أولا غرس لمشاعر الحنان والرأفة وتوطيد لعلاقات التعارف والألفة بين شتى الطبقات. وقد نص القرآن على الغاية من إخراج الزكاة بقوله: خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها. فتنظيف النفس من أدران النقص والتسامى بالمجتمع إلى مستوى أنبل هو الحكمة الأولى. ومن أجل ذلك وسع النبى صلى الله عليه وسلم فى دلالة كلمة الصدقة التى ينبغى أن يبذلها المسلم فقال: تبسمك فى وجه أخيك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وإرشادك الرجل فى أرض الضلال لك صدقة وإماطتك الأذى والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة وإفراغك من دلوك فى دلو أخيك لك صدقة وبصرك للرجل الردىء البصر لك صدقة . وهذه التعاليم فى البيئة الصحراوية التى عاشت دهورا على التخاصم والنزق تشير إلى الأهداف التى رسمها الإسلام وقاد العرب فى الجاهلية المظلمة إليها.

— محمد الغزالي
الوسوم
إغلاق