حكم

حكم عن المطر , اقوال وادعية عن المطر

حكم عن المطر

المطر هو قطرات الماء التي تسقط من السماء ،والتي تختلف في كميتها وغزراتها وشكلها حسب المكان والوقت ، فنجد المطر قد يسقط على شكل نقاط خفيفة من المياه وقد تتحول الى كرات من الثلج ، وترجع هذه الظاهرة الطبيعية الى عوامل الجو المختلفة مثل ارتفاع درجة حرارة الارض مما يؤدي الى تبخير مياه البحار والمسطحات المائية وتبخر النباتات للمياه ،وهذا البخار يكون خفيف الوزن يتصاعد الى اعلى الى ان يصطدم بالهواء البارد ،الذي يعمل على تكثف بخار الماء ليكون غيمات مع تجمعها وكثرة الماء المتكثف يحدث هطول المطر . وما يميز المطر ان له رائحة مميزة له لا نشمها الا في اوقات الشتاء وهذه الرائحة ناتجة عن اختلاط قطرات المطر مع مكونات الجو من روائح وعناصر تتفاعل مع المياه المنهمرة وتعمل على اطلاق الرائحة المميزة للمطر . ويظن الكثير ان المطر مرتط بفصل الشتاء ولكن هذا غير صحيح فنجد فى المناطق الاستوائية وبالاخص فى نصف الكرة الجنوبية ،نجد تساقط المطر الصيفي بغزارة وهذا بسبب الارتفاع الكبير فى درجات الحرارة الذي ينتج عنه نسب تبخر اكبر للماء والذى يتكثف اسرع وبكميات كبيرة عند صعوده لاعلى . ويعتبر الكثير المطر ما هو الا رزق ينعم به المولى على عباده ،ولكن قد يتحول الى مشكلة كبيرة عندما يكون مستمر وبلا توقف يتحول الى سيول ،لهذا لابد من الدعاء عند سقوط المطر ان يكون هذا الصيب طيباً .

بعد العاصفة يأتي المطر و بعد الغيوم تشرق الشمس

— مثل انجليزي

نسمع سقوط المطر و لا نسمع هبوط الثلج ، نيمع عجيج الآلام الخفيفة و لا نسمع صمت الآلام العميقة

— مثل ألماني

ليست القلوب الطاهرة التي تتجنب المطر بل تلك التي تحمل المظلات

— أناتول فرانس

أولئك الذين هم مع الحرية وضد التحريض هم الناس الذين يريدون المطر لا الرعد.

— مارك توين

المطر القليل يمنع غالبا العاصفة القوية.

— مثل دانمركي

لا يبقى المطر في السماء

— مثل فنلندي

لا مطر بدون سحاب

— مثل فيتنامي

عندما يتوقف المطر ننسى المظلة

— مثل ياباني

كيف انتظر المطر اذا لم ازرع السنابل ؟

«مفاتيح الغيب خمسة لا يعلمها إلا الله: لا بعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم ما في غد إلا الله، ولا يعلم احد متى يأتي المطر إلا الله، ولا تدري نفس بأي أرض تموت إلا الله، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله»

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

هل يرتجي مطر بغير سحاب

رب قليل جده كثير***كم مطر بدؤه مطير

— أبو تمام

ومن أن كنا صغارا، كانت السماء*** تغيم في الشتاء***ويهطل المطر ***وكل عام – حين يعشب الثرى- نجوع ***ما مر عام ليس في العراق جوع***مطر…***مطر

— بدر شاكر السياب

مني النفس بوطن جميل لا يسقط إلا كقُبلة على خد طفل في إنهمار المطر

— أثير السادة

لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات ، فالصمت أمام المطر أجمل ..

— أحلام مستغانمي

أصدقاؤك الذين يحبون السير تحت المطر .. لا تفرَط فيهم !

— أحمد صبري غباشي

انتظارك يشبه انتظار المطر أيام الصيف الحارة حيث الشمس تأبى الرّحيل

— إيمان ملال

و احترت في سر احتدام تذكري لك بالمطر

— روضة الحاج

أعددتُ لكِ في قلبي، زاويةٌ لا يتوقفُ فيها المطر ..

— سالم عطير

حتى بعد رحيلك، لا تزال عطاياك تنهمر عليّ كقطرات مطر ..مدهشة في طزاجتها

— سحر الموجي

لم أكن أبكى لكنّ الأصحاب كانوا يختفون عن عينى كأضواءِ السيارات تحت المطر

— سوزان عليوان

إذا سقط المطر يتملكني حنين لا يوصف لأن أبكي

— عبد الرحمن منيف

ليس صحيحا أنه يجلس بدون عمل على المقهى انه يصنع المطر بدخان شيشته

— عماد أبو صالح

يوم قرأت هذه الكلمات أحسست بشيء يشبه المطر داخل حلقي

— غسان كنفاني

لا شفتها ترعد وتبرق والريح ريح شمالية تأكد ان المطر أزرق والليلة هذي هلالية

— فارس الروضان

لقد كانت فطرتُك كالبذرة في داخلي ولقد ربَت في موسم المطر وضمرت في جفاف الحر ولكن بقيت عبر العصور

— كمال

تعال، لنشاهد المطر في صمت، ونسرّ دعواتنا، علّها تُستجاب.

— لطيفة الحاج

لولا اصطدام الغيوم لما انثال المطر ولولا احتكاك العقول لما اشتعل الفكر

— ليلى المطوع

ليس ذنب المطر أن ذلك التراب تحول إلى وحل ولم يصبح غابة !

— محمد الرطيان

البحر هو مصدر الالهام الاول والمطر قطرات الوحي

— محمود خليل

وطني حقيبة و حقيبتي وطن الغجر شعب يخيم في الاغاني و الدخان شعب يفتش عن مكان بين الشظايا و المطر

— محمود درويش

اشتقت أن يقرع المطر زجاج نافذتي لتعم السعادة على أرجاء مملكتي.

— نبال قندس

المطر يثير فينا حنينا و شجنا لأيام مضت و لن تعود

— نبال قندس

لن أحمل مظلة ، سأقف تحت المطر حتى تأتي، لِندخل المَقهى سَويَّاً !

— نبال قندس

هل أقول تحت انهمار المطر أكرهك أم أحبك !.

— نبال قندس

اخر المطر كاول البكاء،يخنقنا بالصمت و الكابه

— هزّاع البراري

المدينة ليست سيئة إلى هذا الحد. لأنها عندما تغتسل بالمطر تصير شهية.

— واسيني الأعرج

المطر يغري بكل الغوايات.

— واسيني الأعرج

سعادة مفجعة أن نموت تحت المطر

— واسيني الأعرج

الصداقة الحقيقية تُعيدُ تعريف المطر لأنها تأتي دون مقابل

— ياسر حارب

لن أحمل مظلّة، سأقف تحت المطر حتى تأتي، لندخل المقهى سويّاً.

لم أكن أبكي، لكنّ الأصحاب كانوا يختفون عن عيني كأضواء السيارات تحت المطر.

يذكرنا بالدفء حين كنا في أحضان أمهاتنا نختبئ، وبها نلتحم ونعود وكأننا ما زلنا أجنة فى الرحم، أحبّ المطر وأحبّ كلّ حبة من حبات المطر.

مع لمسات المطر، على وجنات مدينتي الصغيرة، أشمّ في أنفاسه رائحة عطرك الجميلة.

المطر هو الحياة هو الفرح هو طفلة تركض في ثوبها الورديّ.

البحر هو مصدر الإلهام الأول، والمطر قطرات الوحي.

كيف أنتظر المطر إذا لم أزرع السنابل.

لقد كانت فطرتُك كالبذرة في داخلي، ولقد ربّت في موسم المطر وضمرت في جفاف الحرّ، ولكن بقيت عبر العصور.

مع عودة الشتاء وهطول المطر حاملاً تلك الأحلام البريئة ياتي الربيع بأزهاره فتحلو الحياة بعد المطر.

أحبّ شمس شتاء تأتي على استحياء، ونجوم مضيئة في مساء تزيّن بداخلي السماء.

أصدقاؤك الذين يحبّون السير تحت المطر، لا تفرّط فيهم

يوم قرأت هذه الكلمات أحسست بشيء يشبه المطر داخل حلقي.

لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات، فالصمت أمام المطر أجمل.

أحبّ رائحة مطر ونسيم بارد يراقص أغصان الشجر، وموج هادىء انساب من بين يدي البحر.

آخر المطر كأوّل البكاء، يخنقنا بالصمت والكآبة.

يتساقط المطرُ فيغسل أحقاد الصدور وسواد القلوب.

إذا سقط المطر، يتملّكني حنين لا يوصف لأن أبكي.

ليرتفع منك المعنى .. لا الصوت ، فإن ما يجعل الزهر ينبت ويتفتح هو المطر .. لا الرعد

— شمس التبريزي
الوسوم
إغلاق