حكم

حكم عن النعمة , امثال واقوال عن النعمة

حكم عن النعمة

النعمة , ان الله سبحانه وتعالي قد انعم علينا بالعديد من النعم التي يجب علينا استخدماها في الخير والمحافظة عليها وشكر الله سبحانه وتعالي علي ما انعم علينا به فان الانسان حين يستخدم النعم في الخير وارضاء الغير يجعل الله بحياته خير وبركة ويبارك له في النعم اما من ينبغي الشر لغيرة ويستخدم ما انعم الله به علية في فعل الافعال المكروه فيزال النعم وهناك العديد من الاساليب التي يشكر به الانسان اله سبحانه وتعالي علي النعم العديدة التي انعم علينا بها من خلال الشكر بالقلب واللسان فالشكر بالقلب من خلال الرضا والقناعة بنعم الله فان كل انسان ينعم عليه الله بنعم مختلفة فهناك نعمة زيادة الرزق ونعمة الابناء ونعمة الزوج والزوجة الصالحة نعم الصحة ونعمة العمل والمسكن والشراب فيجب علي كل انسان الرضي بما قسم الله له اما الشكر باللسان فذلك من خلال شكر الله علي النعم بقول الحمد لله والشكر لله و قول رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والدي فيجب ان نثق في نعم الله التي تجعل حياتنا جميلة ومستقرة بالحمد الدائم واليقين من النعم التي يقدمها الله لنا واتباع افعال الخير والبعد عن الشر “وان يتقرب الي الله سبحانه وتعالي حتي يحافظ علي هذه النعم ولا تزول لان رضاء الله سبحانه وتعالي يجعل حياتك مليئة بالفرح والسعادة والاطمئنان

الحياة (في ظلال القرآن) نعمة. نعمة لا يعرفها إلا من ذاقها. نعمة ترفع العمر وتباركه وتزكيه

— سيد قطب

البهجة : وجه جميل و روض أخضر وماء بارد و كتاب مفيد مع قلب يقدر النعمة و يترك الاثم و يحب الخير

— عائض القرني

إن كنت حافيا فانظر لمن بترت ساقاه تحّمد ربك على نعمة الرجلينلا تحزن

— عائض القرني

الفقير البائس حين يثري فجأة تختل موازينه، عقله يضطرب، مفاهيمه تنقلب…حديث النعمة كخضراء الدمن

— عبد الكريم ناصيف

إن الصمت نعمة هائلة مسلوبة منا

— ليلى الجهني

الأنانية تولد الحسد ، و الحسد يولد البغضاء ، و البغضاء تولد الاختلاف ، و الاختلاف يولد الفرقة ، و الفرقة تولد الضعف ، و الضعف يولد الذل و الذل يولد زوال الدولة و زوال النعمة و هلاك الأمة

— بسمارك

النعم ثلاث : نعمة حاصلة يعلم بها العبد ونعمة منتظرة يرجوها ونعمة هو فيها لا يشعر بها

— ابن القيم

الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة؛ فإنها إما أن توجب ألماً وعقوبةً، وإما أن تقطع لذة أكمل منها، وإما تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة، وإما أن تثلم عرضاً توفيره أنفع للعبد من ثلمه، وإما أن تذهب مالاً بقاؤه خير له من ذهابه، وإما أن تضع قدراً وجاهاً قيامُه خير من وضعه، وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ و أطيب من قضاء الشهوة، وإما أن تطرق لوضيع إليك طريقاً لم يكن يجدها قبل ذلك، وإما أن تجلب هماً، وغماً، وحزناً، وخوفاً لا يقارب لذة الشهوة، وإما أن تنسي علماً ذكره ألذ من نيل الشهوة، وإما أن تشمت عدواً، أو تحزن ولياً، وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة، وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول؛ فإن الأعمال تورث الصفات، والأخلاق

— ابن تيمية

النعمة التي يتم تجاهلها تصبح نقمة

— باولو كويلو

الزوج الصالح نعمة لا تقدر بثمن : نعمة على رؤوس الزوجات لا تعرف قيمتها إلا من تزوجت سكيرا عربيدا

— أحمد القطان

إذا أنعم الله عليك بصحة وعافية وجسد سليم والحمد لله فاحمد الله على هذه النعم بأن تتبرع ببعض من دمك للمحتاجين .. فالله يثول ( لئن شكرتم لأزيدنكم) فالتبرع بالدم واحدة من أساليب شكر نعمة الصحة وليديمها الله عليك بإذن الله .

— احمد الشقيري

المرء بين ذنب و نعمة لا يصلحه غير استغفار من هذا و شكر على هذا

— جعفر بن محمد

أقصى أهداف الحاسد زوال نعمة المحسود

— آرثر شوبنهاور

بكيت لأنني لا أملك حذاء ، حتى اليوم الذي رأيت شخصا لا يملك قدمين

— هيلين كيلر

اعلم أن الألم الذي تحيد عنه و تخشى منه ، هو في أصله نعمة ، لا يعلمها كثير من الناس ، فهو يعلمك الصبر و يصقل نفسك، و ينذرك بوجود علة في جسدك و يلزمك بأن تكون واقعياً فيجعلك تشعر بآلام الآخرين ، و فوق هذا فهو يقربك من خالقك فتشعر بحاجتك الماسة إليه

الرجل الحكيم هو الذي يعتبر ان الصحة هي أعظم نعمة للانسان

— أبقراط

الثرثار .. انسان فقد نعمة السمع

كفران النعمة يجعل عاقبتها شقاءً و بلاءً ، مع أن المنعم عليه يستمتع بها إلى أجل . و الصبر على المصيبة يجعل عاقبتها ثواباًً و تفريجاًً مع أن المصاب بها ناله شئ من الضرر ، و بما أن العاقبة في الرؤية الإسلامية هي كل شيء ؛ فان الموقف من أحداث الحياة المختلفة والتي يقرر عواقبها يعد هو القضية الجوهرية التي تستحق أعظم العناية

إن النعمة لا تكون إكراماً من الله إلا إذا وفقك الله في حسن التصرف في هذه النعمة … و حق النعمة في كل حال يكون بشكر النعمة ، و عدم الانشغال بها عمن رزقك إياها

نعيم البعض عند البعض بؤس***وسعد البعض عند البعض نحس***سقانا الدهر أربت بعد شري***فصرنا من كلا طعميه نحسو

وإذا الفتى ظفرت يداه بنعمة***فدوامها بدوام شكر المنعم

وإذا خصصت بنعمة ورزقتها***من فضل ربك منة تغشاها***فابغ الزيادة في الذي أعطيته***وتمام ذاك بشكر من أعطاها

ألا طال ما حملت قلبي ظالما*** تكاليف من إعظام من ليس معظما***فقد حطها عني الإله بمحنة*** أراني بها رشدي، ومازال منعما

— ابن الرومي

لا يغبطن أخو نعمى بنعمته*** بئس الحياة حياة بعدها الشجب***نحن البرية أمسى كلنا دنفا*** يحب دنياه حبا فوق ما يجب

— المعري

إذا كنت في نعمة فأرعها***فإن المعاصي تزيل النعم***وحافظ عليها يتوقى الإله***فإن الإله سريع النقم

— علي بن أبي طالب

إذا أردت أن تعرف نعمة الله عليك، فأغمض عينيك

— علي بن أبي طالب

فأحسن وجه في الورى وجه محسن*** وأيمن كف فيهم كف منعم

— المتنبي

قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت***ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

— المتنبي

الجحود بالنعمة لؤم، ومصاحبة البطر شؤم

— مثل عربي

نبئت عمرا غير شاكر نعمتي***والكفر مخبثة لنفس المنعم

— عنترة بن شداد

كفران النعمة طريق زوالها، وشكرانها طريق دوامها

— مثل عربي

بالشكر تدوم النعم

— مثل عربي

لا زوال للنعمة إذا شكرت، ولا بقاء لها إذا كفرت.

— مثل عربي

كل ذي نعمة محسود

— مثل عربي

آفة النعم قبيح المن

— مثل عربي

حديثو النعمة تظل أحشاؤهم مملوءة فقرا

— مثل يوناني

«اخشوشنوا فإن النعم لا تدوم»

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

أي نعمة عظيمة هذه، حين يكون المرء قريباً من قلب الله مثل أي ذئب أو فيل

— إبراهيم نصر الله

النعم ثلاثة :نعمه حاصلة يعلم بها العبد نعمة منتظرة يرجوها نعمه هو فيها لايشعر بها

— ابن القيم

الصمم نعمة لا يقدرها سوى من عاش في ضجيج

— أحمد عبد اللطيف

الصحة نعمة لا تعوض، لكن الرجال بتروح وبتيجي

— أمل محمود

النعمة التّي يتم تجاهلها تصبح نقمة

— باولو كويلو

إن حلَّت بك نعمة فصُنها. لا تبددها على من لا يستحق

— بهاء طاهر

رب كارثة حاقت بإنسان مافإذا اطلع علي الغيب وجدها نعمة قدرها الله له

— ثروت أباظة

يوفر الإيمان بالله عزوجل، سكينة وهدوء، لها طعم لا تجده أبدا عند الذين حرموا هذه النعمة العظيمة..!

— جلال الخوالدة

أليست أكبر نعمة يتمتع بها الإنسان هي معرفته أنه مسكين؟

فإنني احمل ذاكرتي على كفي.تلك اللعنة ظلت ترافقني …لعلني لم ارزق نعمة النسيان مثل كل البشر

— خولة حمدي

أراك أدرك نعمة البصر

— زاهي وهبي

إن الله جميل يحب الجمال، ويحب أن يرى أثر نعمته على عبده، ويبغض البؤس والتباؤس

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

علمنا القران الكريم أن التطلع الى النعمة والسعادة في كلتا الحياتين هو من اكبر الذكر لله

— محمد الغزالي
الوسوم
إغلاق