حكم

حكم عن اليهود , امثال واقوال عن اليهود

حكم عن اليهود

اليهود هم جماعة اُرسل لهم أغلب الرسل والذي كان على رأسهم سيدنا موسى ،حيث بُعث في اليهود ليقوّم سلوكهم ويرشدهم الى عبادة الله الواحد وترك الشرك به ، وقد عانى اليهود من البداية من بطش فرعون وجنوده بهم، لانهم كانوا يتخذوا من اليهود عبيداً لهم، فكان اول دخول لهم الى ارض مصر كان مع دخول عائلة سيدنا يوسف واخوته الى مصر ، وظلوا يعيشون بها مدة كبيرة الى ان تحولوا الى عبيد يمارس عليهم كل اشكال الاستعباد . وقد بُعث سيدنا موسى فيهم ليخلصهم من العذاب وقد آمنوا به واتبعوه الى ان نجاهم الله من بطش فرعون ، ولكنهم فئة ناكرة للجميل ظلوا يتلاعبون بالالفاظ ويعترضون على احكام الله ووصاياه وارهقوا موسى ارهاقاً شديدة في دعواه، وبعد مماته كان اي نبي يأتيهم يكذبوه او يقتلوه ، وكانوا يتفننون في إبدال الحقائق والالتواء عليها ،فقد عاقبهم الله بضرورة الامتناع عن الصيد يوم السبت ،ولانه كان اختبار لهم فانهم لم ينصاعوا لامر الله وقاموا بالصيد في اليوم المحرم وكان العقاب بانهم اصبحوا قردة وخنازير . الى ان جاء نبوخذ نصر فى العراق وقام بقتلهم وصب عليهم الذلة التي فرضها الله عليهم على يده ، حتى في العصور الحديثة من غضب الله على اليهود سلط عليهم هتلر ذلك الزعيم النازي الذي قام بحرقهم وتعذيبهم واستعبادهم، حتى سُئل مرة لماذا لم تقضى على اليهود كلهم ،كان رده انه ترك بعض من اليهود ليعلم العالم لماذا كنت اقتلهم .

يجب التشكيك بكُلِ مَا كتبه الرجالُ حول النساء ، لأنهم خصمُ و حَكمُ في الوقت نفسه.

— جان بول سارتر

من خرج يبحثُ عن الحقيقة ..حكم على نفسه بأن يبقى دائماً في الطريق.

— رسول حمزاتوف

لقد كان في وسعي أن أقضي على كل يهود العالم ولكني تركت بعضا منهم لتعرفوا لماذا كنت أبيدهم

— أدولف هتلر

لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يداً فيها

— أدولف هتلر

حذر الرئيس الأمريكي بنيامين فرانكلين من الخطر اليهودي على الولايات المتحدة في مؤتمر إعلان الدستور سنة ( )، وكان مما قال: إنني أحذركم أيها السادة، إذا لم تمنعوا اليهود من الهجرة إلى أمريكا إلى الأبد؛ فسوف يلعنكم أبناؤكم .( وأحفادكم في قبوركم

— محمد إسماعيل المقدم

اذا خسر اليهود فإنهم سيعودون إلى البلاد التي أتوا منها، أما إذا خسرنا نحن، فسنخسر كل شيء

— إبراهيم نصر الله

إن من يبكي على شاب يستشهد لا يستطيع أن يوقف هجرة اليهود لفلسطين أو يطرد الانجليز منها.

— إبراهيم نصر الله

الشروط السياسية لدى اليهود تتنافى مع تحول الإله القومي المحض إلى إلـه كوني

— سيغموند فرويد

ولا تجدُ شعباً عطِل من الذوق الفني كما عطِل اليهود

— غوستاف لوبون

فلسطيني وإليها سأعود رغم أنوفكم أيها الصهاينة اليهود

— مارلين مونرو

لو أنْصَف اليهود لأقاموا لهؤلاء الحكام تماثيل ترمز إلى ما قدَّموه لإسرائيل من عون ضخم ونصر رخيص!!

— محمد الغزالي

أنت في قرارة نفسك لا تطمئن إلى كثير من اليهود لأنهم يُفاجئونك دوماً بقلوب صهيونية

— محمد المخزنجي

مطاريد اليهود الهاربين من بلاد الجوع ، يريدون أن يأكلو على موائدنا

— مصطفى محمود

لم يدخل اليهود من حدودنا، و إنما، تسربوا كالنمل من عيوبنا

— نزار قباني

ما عندنا خبز ولا وقود , ما عندنا ماء ولا سدود , كيف تعيشون إذن؟ نعيش في حب الوطن , الوطن الماضي الذي يحتله اليهود , والوطن الباقي الذي يحتله اليهود.

— أحمد مطر

عندما احتل الانجليز مصر وزعوا أرضا على الذين أعانوهم على احتلال مصر وكانوا عشرات , لكنهم وضعوا في السجون ثلاثين ألفا من الذين ثاروا مع عرابي غير من ماتوا في الحرب .. فمن هم المصريون حقا؟ وعندما جاء اليهود باع لهم بعض الفلسطينيين أرضا وكانوا عشرات , لكن آلافا ماتوا في الثورات على اليهود وفي الحرب معهم , فمن هم الفلسطينيون حقا؟ يا صديقي في داخل كل شعب جماعه تنبح وراء من يلقي لها العظمه , وهل تريد ما هو أكثر؟ في داخل كل انسان ذلك الكلب الذي ينبح والمهم أن نخرسه.

— بهاء طاهر

إن من يبكي على شاب يستشهد لا يستطيع أن يوقف هجرة اليهود لفلسطين أو يطرد الانجليز منها

— إبراهيم نصر الله

نظرَ الليثُ إلى عجلٍ سمينْ .. كان بالقربِ على غيْطٍ أَمينْ , فاشتهتْ من لحمه نفسُ الرئيس .. وكذا الأنفسُ يصبيها النفيس , قال للثعلبِ: يا ذا الاحتيال .. رأسكَ المحبوبُ، أو ذاك الغزال! , فدعا بالسعدِ والعمرِ الطويل .. ومضى في الحالِ للأمرِ الجليل , وأتى الغيظَ وقد جنَّ الظلام .. فأرى العجلَ فأهداهُ السلام , قائلاً: يا أيها الموْلى الوزيرْ .. أنت أهلُ العفوِ والبرِّ الغزير , حملَ الذئبَ على قتلي الحسد .. فوشَى بي عندَ مولانا الأَسد , فترامَيْتُ على الجاهِ الرفيع .. وهْوَ فينا لم يزَل نِعمَ الشَّفيع! , فبكى المغرورُ من حالِ الخبيث .. ودنا يسأَلُ عن شرح الحديث , قال: هل تَجهلُ يا حُلْوَ الصِّفات .. أَنّ مولانا أَبا الأَفيالِ مات؟ , فرأَى السُّلطانُ في الرأْس الكبير .. ولأَمْرِ المُلكِ ركناً يُذخر , ولقد عدُّوا لكم بين الجُدود .. مثل آبيسَ ومعبودِ اليهود , فأَقاموا لمعاليكم سرِير .. عن يمين الملكِ السامي الخطير , واستَعدّ الطير والوحشُ لذاك .. في انتظار السيدِ العالي هناك , فإذا قمتمْ بأَعباءِ الأُمورْ وانتَهى .. الأُنسُ إليكم والسرورْ , برِّئُوني عندَ سُلطانِ الزمان .. واطلبوا لي العَفْوَ منه والأمان , وكفاكم أنني العبدُ المطيع .. أخدمُ المنعمَ جهدَ المستطيع , فأحدَّ العجلُ قرنيه، وقال .. أَنت مُنذُ اليومِ جاري، لا تُنال! , فامْضِ واكشِفْ لي إلى الليثِ الطريق .. أنا لا يشقى لديه بي رفيق , فمَضى الخِلاَّنِ تَوّاً للفَلاه .. ذا إلى الموتِ، وهذا للحياه , وهناك ابتلعَ الليثُ الوزير .. وحبا الثعلبَ منه باليسير , فانثنى يضحكُ من طيشِ العُجولْ .. وجَرى في حَلْبَة ِ الفَخْر يقولْ , سلمَ الثعلبُ بالرأسِ الصغير .. فقداه كلُّ ذي رأسٍ كبير.

— أحمد شوقي

اذا خسر اليهود فإنهم سيعودون إلى البلاد التي أتوا منها، أما إذا خسرنا نحن، فسنخسر كل شيء

— إبراهيم نصر الله

من بين جميع أنواع الطغيان، يتميز الطغيان الذي يُمارس من أجل مصلحة ضحاياه بأنه الأشد قمعاً، فربما من الأفضل أن تعيش في نظام لأباطرة الفساد على أن تعيش تحت حكم السلطة المطلقة لمدعي الفضيلة الذين يتدخلون فيما لا يعنيهم .. فالظلم الذي يمارسه أباطرة الفساد قد يخمد أحياناً، وقد يصل جشعهم إلى مرحلة الإشباع، لكن الذين يقمعوننا من أجل مصلحتنا كما يدعون، سيستمرون في قمعهم إلى ما لا نهاية، لأنهم يفعلون ذلك بضمير مستريح.

— سي. إس. لويس

نعيش في عالم خطير فالإنسان حكم الطبيعة قبل أن يتعلم كيف يحكم نفسه.

— ألبرت شفايتزر

لم استطع إنهاء حرب الفاندي إلا بعد أن تظاهرت بأني كاثوليكي حقيقي ولم استطع الإستقرار في مصر إلا بعد أن تظاهرت بأني مسلم تقي وعندما تظاهرت باني بابوي متطرف استطعت أن أكسب ثقة الكهنة في إيطاليا ولو أنه أتيح لي أن أحكم شعباً من اليهود لأعدت من جديد معبد سليمان.

— نابليون بونابرت

في ألمانيا عندما اعتقلوا الشيوعيين لم أبال لأنني لست شيوعياً وعندما اضطهدوا اليهود لم أبال لأنني لست يهودياً ثم عندما أضطهدوا النقابات العمالية لم أبال لأني لم أكن منهم .. بعدها عندما اضطهدوا الكاثوليك لم أبالي لأني بروتستنتي .. وعندما أضطهدوني لم يبق أحد حينها ليدافع عني.

— مارتن نيمولر ( لاهوتي الماني وقسيس في الكنيسة اللوثرية )

فنحن خلال تاريخنا الطويل لم نكسب معاركنا الكبرى بكثرة العدد ورجحان السلاح بل كسبناها بالاستناد إلى الله وبذل كل ما لدينا من طاقة.. وجميع المعارك التى كسبها اليهود فى عدوانهم علينا فى السنين الأخيرة لم تكن لبسالة المقاتل اليهودى أو لعظمة أسلحته بل كانت ونقولها محزونين مكسورين لتفاهة القيادات وسذاجة الخطط وعربدة الشهوات فى صفوف العرب..!! ولو كان العرب بهذه الخصال يقاتلون جيشا من القردة لانهزموا فأنى لهم النصر وبعضهم يأكل بعضا ويتربص به الدوائر والكل بعيد عن الإسلام منسلخ من تعاليمه…؟

— محمد الغزالي

يهود العالم تجمعوا هنا لأنهم فقدوا الأمن في العالم وهذه الصورايخ تفقدهم الأمن، صواريخ الكاتيوشا في الشمال لم تقتل يهودياً واحداً في عشرين عاما كل مهمتها كان إفقادهم الأمن وصارت الصواريخ المعادلة الصعبة في الشمال، والآن الصورايخ معادلة صعبة في الجنوب. ودخولهم بيت حانون لم يمنع إطلاقها ولم تتوقف خلال احتلالهم وعرفوا ألا فائدة من احتلالها. واليوم لو وجدوا فائدة لاحتلوها، وعندما أقمنا الهدنة قال لهم شارون جلبت لكم الأمن فقالوا له الأمن جلبته حماس لأنها أعطتنا الهدنة وليس أنت.

— أحمد ياسين

العدو يعتبرنا كلنا إرهابيين ولو قدر سيغتال الشعب الفلسطيني كاملا فهو يريد أرضاً بلا شعب، فلا يهمنا أي تصنيف. في التاريخ الإسلامي كانوا يقولون عن الرسول صلى الله عليه وسلم إنه كاذب وساحر فهل كانت حقا فيه هذه الصفات؟ لكنه صبر وتحمل وجاهد وفي النهاية انتصر الإسلام. ونحن نحمل راية الحق , فنحن أصدق الناس في العالم ويهمنا السلام فأنا لا أحارب اليهودي لأنه يهودي أو لأنه يعيش في فلسطين ففي مصر يعيش اليهود والنصارى مع المسلمين ولم يحاربوهم، لكن لو أخي أخذ بيتي سأقاتله فأنا أقاتله من أجل حقي الذي أخذه مني وليس لأنه يهودي ففي الأصل نحن واليهود أبناء عم فإسحاق أخو إسماعيل عليهما السلام، لذا فأنا أقاتل اليهودي من أجل استرداد حقي وليس لأنه يهودي

— أحمد ياسين
الوسوم
إغلاق