التخطي إلى المحتوى

غاب عن البال بعدما غاب عن العين – إبراهيم أصلان