“لم يخف الخليفة شعوره بالإحباط, فسألها: ” هل أنتِ هي المرأة التي هام بها المجنون؟ إني أتساءل ما الذي يجعلك امرأة يهيم فيها المجنون في حين أنك مجرد امرأة عادية؟”.فافترّت شفتا ليلى عن إبتسامة, وقالت: ” نعم, أنا ليلى, لكنك لست المجنون. يجب أن تراني بعينيّ المجنون, لكل تحل هذا اللغز الذي يدعي الحبّ”.”

شاركها

Facebook Comments

تذكر أيضا

“On the Sufi path, first you discover the art of being alone amid the crowd. Next you discover the crowd within your solitude – the voices inside you.”