“لم يخف الخليفة شعوره بالإحباط, فسألها: " هل أنتِ هي المرأة التي هام بها المجنون؟ إني أتساءل ما الذي يجعلك امرأة يهيم فيها المجنون في حين أنك مجرد امرأة عادية؟".فافترّت شفتا ليلى عن إبتسامة, وقالت: " نعم, أنا ليلى, لكنك لست المجنون. يجب أن تراني بعينيّ المجنون, لكل تحل هذا اللغز الذي يدعي الحبّ".”

نوفمبر 6, 2021
admin

Subscribe
to our newsletter

CONTACT FORM HERE...

Oxygen works with any Contact Form Plugins
apartmentenvelope