مناقب ابن شهاب الزهري

  • أقتباسات الإمام الزهري

    أسمه الحقيقي محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب ، وكنيته ابن شهاب، ولد عام 58 هجرية بالمدينة المنورة، توفي الأمام الزهري عام 124هجرية، عن عمر يناهز أثنين وسبعين عاماً وتم دفنه بمدينة شغب

    عن أبي يحيى عن الزهري قال: استكثروا من شيء لا تمسه النار، قيل: و ما هو؟ قال: المعروف.

    عن يونس قال: قال الزهري: إياك وغلول الكتب، قلت: وما غلولها؟ قال : حبسها .

    عن سفيا قال: سُئِلَ الزهري عن الزهد فقال: من لم يمنعه الحلال شكره، ولم يغلب الحلال صبره

    العمائم تيجان العرب، والحبوة حيطان العرب، والإضِّجاع في المسجد رباط المؤمنين.

    إذا طال المجلس كان للشيطان فيه نصيب

    عن الأوزاعي عن الزهري قال: كان من مضى من علمائنا يقولون: الاعتصام بالسنة نجاة، والعلم يُقبَض قبضاً سريعا، فبعز العلم ثبات الدين والدنيا، وفي ذهاب العلم ذهاب ذلك كله.

    كنا نأتي العالم فما نتعلم من أدبه أحب إلينا من علمه.

    الزهد صرف النفس عن الشهوة.

    عن يونس عن الزهري: العلم وادٍ، فإذا هبطت وادياً فعليك بالتؤدة حتى تخرج منه.