من هو باولو كويلو

  • أقتباسات باولو كويلو

    باولو كويلو هو روائي وقاص برازيلي ولد. يؤلف حاليا القصص المحررة من قبل العامة عن طريق الفيس بوك. تتميز رواياته بمعنى روحي يستطيع العامة تطبيقه مستعملاً شخصيات ذوات مواهب خاصة، لكن متواجدة عند الجميع. كما يعتمد على أحداث تاريخية واقعية لتمثيل أحداث قصصه. و عين سنة 2007 رسول السلام التابع للأمم المتحدة. ويكيبيديا

    من يبحث عن الضوء ويتهرب من تبعاته لا يمكنه ان يجد الاستنارة.

    بقدر ما يقترب المرء من حلمهتغدو الأسطورة الشخصية الغاية الحقيقية للحياة

    خلقت الفرص لكي تقتنص على الفور

    الرجل ذو الكرامة لا يقاس بعدد الاصدقاء من حوله وهو في عز نجاحه بل بقدرته على عدم نسيان أولئك الذين ساعدوه عندما كانت حاجته اكبر.

    إننا خشية أن نصغر .. نغفل عن أن ننمو …. وخوفاً من البكاء .. نغفل عن الضحك

    الانتظار مؤلم والنسيان مؤلم أيضا، لكن معرفة أيهما تفعل هو أسوأ أنواع المعاناة

    فلأنك كنت أسير الماضي ؛ فشلت و أضحيت تخاف من هزيمة جديدة

    الصبر هو الفضيلة الأولى التي يتعلّمها الراعي

    ان للخير والشر وجها واحدا . كل شيء يتعلق باللحظة التي يلتقيان فيها بالكائن البشري

    الخوف من العذاب أسوأ من العذاب نفسه

    ليس هناك سوى شيئاً واحد يجعل الحلم مستحيلاً هو الخوف من الفشل

    اذا بدأت بالوعد بما لم تحصل عليه بعد فسوف تفقد الرغبة في العمل لنيله

    إن سعادة إنسان ما ، لا تعني بالضرورة تعاسة الآخرين

    إن سر السعادة هو أن ترى روائع الدنيا ولكن دون أن تنسكب أبداً قطرتي الزيت من الملعقة

    إذا كنت أهدأ مما يجب …لم تعد حياً

    كانت على الشاطئ مع والدها الذي طلب إليها الذهاب للتحقق من حرارة الماء , سُرّت وهي في الخامسة من العمر لأن في وسعها المساعدة , فمضت إلى حافة المياه وغطست فيها إحدى أصابع رجليها .. قالت له : غطست رجلي في المياه وهي باردة , حملها والدها من دون إنذار ورمى بها في الماء , للوهلة الأولى أصابتها الصدمة , ثم أخذت تضحك عالياً لحيلة أبيها , سألها بود : كيف وجدت الماء ؟ إنه رائع .. أصبت ! من الآن فصاعداً ما عليك إلا أن تغطسي مباشرة في كل أمر تودين إكتشافه.

    الضيق ليس في العالم .. إنما في الطريقة التي نراها به

    لا تفكر فيما سيقوله الناس لاحقا. الوقت هو ال الهنا و الآن استفد منه إلى أقصى حد

    ثانية واحدة للموت تبدو شيئا تافها ولكن الوقت لا يُقاس على هذا النحو

    إن البشر يريدون تغيير كل شئ، ويتمنون، فى الوقت عينه، أن يبقى كلُ شئ على منواله.

    صديقك يبقى صديقك حتى لو فعل ما لا يعجبك كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق جنكيز خان

    يجب الا نخشى الفشل في تحقيق الإنجاز العظيم

    لا يغرق المرء لأنه سقط في النهر، بل لبقائه مغمورا تحت سطح الماء.

    الرجال و النساء ممن يتمتعون بقوة إرادة بالغة هم فى العادة من الصنف الانعزالى

    الألم مخيف عندما يكشف عن وجهه الحقيقى، لكنه ساحر عندما يكون تعبيرآ عن التضحية او التخلى عن الذات أو الجبن.

    ان طاقة الحقد لن توصلك الى مكان .. لكن طاقة الصفح التي تتجلى في الحب ستحول حياتك بشكل ايجابي

    ان أكثر اللقاءات التي تشبع الفضول لا تحدث دوما حول موائد فاخرة في مطاعم مدفأة

    إن الانسان الذي لا يعرف أن يصغي لا يمكنه سماع النصائح التي تغدها الحياة في كل لحظة

    إننا نحاول دوماً تفسير الأمور وفق ما نريد، لا وفق ما هي عليه

    سوف يتغيار التاريخ فقط متى استطعنا استخدام طاقة الحب، تماما كما نستخدم طاقة الريح والبحار والذرة

    فلتكن شجاعا وتخاطر فلا يمكن استبدال الخبرة بأي شيء آخر.

    إن تشابهت الأيام هكذا فذلك يعني أن الناس توقفوا عن إدراك الأشياء الجميلة التي تمثل في حياتهم

    التحدي لا ينتظر اطلاقا . والحياة لا تلتفت الى الوراء . اسبوع واحد هو فاصل من الزمن

    ثمة كلمات تحتاج أن تكتب.

    الانسان العظيم قد خلق ليختار مصيره وليس ليتقبله.

    الملل ليس في العالم، بل في الطريقة التي نرى بها العالم!

    عندما يمدحنا الناس علينا ان نراقب تصرفاتنا عن كثب

    نحن البشر نعاني مشكلتين كبريين : الاولى ان نعرف متى نبدأ والثانية ان نعرف متى نتوقف

    عندما تقع كنوز كبيرة أمام عيوننا فإننا لا نتبينها أوتعلم لماذا؟..لأن الناس لا يؤمنون بوجودها

    يوجد فرق كبير جداً بين الصفح والنسيان

    ‏أصفح عن الآ‌خرين ولكن لا‌ أنسى كي لا‌ أُجرح مرة أخرى , الصفح يغير وجهات النظر، بينما النسيان يفقدك الدرس.

    إن قلبي يخاف أن يتألم ..! قل له إن الخوف من الألم هو أكثر سوءا من الألم ذاته

    النعمة التّي يتم تجاهلها تصبح نقمة

    النعمة التي يتم تجاهلها تصبح نقمة

    لكن المنتصرين لا يكررون نفس الخطإ.. لذا لم يعد فارس النور يخاطر بقلبه إلا من أجل من يستحق ذلك..

    الهدية هي أن تمنح شيئا من ذاتك أن تعطي قبل أن يسألك أحدهم هبة عظيمة.

    في مقدورنا أن ندع نصفنا الآخر يفوتنا من دون أن نعترف به ، عندها يجب علينا انتظار حياتنا اللاحقة كي نلتقيه من جديد. و بسبب أنانيتنا سيحكم علينا بأبشع عذاب أوجدته البشرية لنفسها : الوحدة.